خبر / مقالة

تفقد وزير التربية والرفيق ياسرالشوفي مسابقة المدرسين

تقدم اليوم /50767 / متقدماً منهم / 1123 / من ذوي الشهداء إلى المسابقة التي تجريها وزارة التربية لتعيين عدد من المواطنين لديها من الفئة الأولى من حملة شهادة الإجازة الجامعية. وفي هذا الإطار تفقد عضو القيادة القطرية رئيس مكتب التربية والطلائع القطري الرفيق ياسر الشوفي والدكتور هزوان الوز وزير التربية سير الامتحان التحريري لهذه المسابقة، والتقيا خلال جولتهما بعض المتقدمين، واستمعا إلى ملاحظاتهم حول أسئلة الامتحان، ومستواها، وتوزعها لمواد الاختصاص والثقافة العامة واللغة العربية والقانون الأساسي للعاملين في الدولة. وقال وزير التربية في تصريح للإعلاميين إن الوزارة اتخذت الإجراءات اللازمة كافة لتسهيل عملية الامتحان التحريري بما يضمن سلامته ونزاهته وعدالته وتكافؤ الفرص للجميع، ونطمئن كل متقدم للاختبار أنه سينال حقه كاملاً من الدرجات استناداً لأدائه ولمعلوماته ولإجاباته. وأضاف إن الأسئلة مؤتمتة ( اختيار من متعدد) وموحدة في كل المحافظات، وُضعت من قبل لجان علمية وتربوية متخصصة ذات خبرة تتمثل فيها المعايير المطلوبة من الناحية العلمية والتربوية، بما يناسب قدرات المتقدمين ومعارفهم وخبراتهم، حيث تم تحديد (40) درجة لمادة الاختصاص و(10) درجات للغة العربية, وكذلك (10) درجات للقانون الأساسي للعاملين في الدولة، كما خصصت (10) درجات للثقافة العامة في التربية، مبيناً أن المسابقة تشتمل إلى جانب هذا الامتحان مقابلة شفوية، ومعامل تثقيل بحيث يكون مجموع درجات المسابقة الإجمالية /100/ درجة، تتوزع /70/ درجة للامتحان التحريري، ويشترط للنجاح حصول المتقدم على مجموع درجات لا يقل عن /50 / درجة منها، وحدد للمقابلة الشفوية /15/ درجة يتم التركيز فيها على مدى أهلية المتقدم للوظيفة المعلن عنها ولياقته، في حين خصص لمعامل التثقيل /15/ درجة. ولفت وزير التربية إلى أن كل متسابق تقدم في المحافظة التي تقدم بأوراقه لصالحها، في حين تم تخصيص ثلاثة مراكز امتحانية للمتقدمين في مديرية التربية بمحافظة دير الزور؛ الأول في مديرية التربية المعنية، والثاني للمتقدمين لصالحها في مديرية التربية بمحافظة الحسكة، والثالث في محافظة دمشق للمتقدمين لصالحها في مديريات التربية بالمحافظات الأخرى. وفيما يتعلق بالمتقدمين في مديرية التربية بمحافظة الحسكة؛ فقد خصص مركزان الأول في مديرية التربية المعنية، ومركز آخر في مديرية التربية بمحافظة دمشق للمتقدمين لصالحها في مديريات التربية بالمحافظات الأخرى. وحول المتقدمين لصالح مديريتي التربية في محافظتي الرقة وإدلب فقد خصص مركز امتحاني بمحافظة حماه. من جهته أكد الرفيق ياسر الشوفي أهمية هذه المسابقة التي أتاحت الفرصة لأبنائنا على امتداد جغرافيا الوطن لشغل هذه المواقع الرائدة، مواقع العلم والمعرفة، والمساهمة في بناء جيل الوطن بناء فكرياً وتربوياً، والذي سيكون له الدور الأكبر في محاربة التخلف وبناء سورية المتجددة، لتبقى كما كانت منارة يقودها قائد رائد ومقاوم راعي العلم والعلماء. وأضاف إن وزارة التربية عملت على تسهيل عملية الاختبار من خلال اتخاذها مجموعة من الإجراءات العملية والإدارية، ومعالجة بعض الأمور التي طرأت لدى بعض المتقدمين والمتقدمات نتيجة الأوضاع الحالية، حيث عمل وزير التربية على تسهيل أمورهم بإجراء الاتصالات اللازمة واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب .

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.