خبر / مقالة

وزير التربية يترأس الاجتماع الثاني لمجلس إدارة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة

أكد الدكتور/ هزوان الوز/ وزير التربية أهمية مرحلة الطفولة المبكرة في حياة الإنسان، لأنها الأساس الذي يشكل شخصيته اللاحقة من خلال بنائه عقلياً وبدنياً ونفسياً، مع احترام قدراته ومميزاته.
 جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الثاني لمجلس إدارة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة، موضحاً الأثر الايجابي لمرحلة التعليم ما قبل المدرسي على مستقبل حياة الأطفال؛ باعتبارها مرحلة تعليمية وتربوية متميزة قائمة بذاتها لها فلسفتها التربوية وأهدافها السلوكية وسيكولوجيتها التعليمية والتعلّمية الخاصة بها، معرباً عن أمله في متابعة المركز لنشاطاته وعطاءاته؛ لا سيما تعزيز التعليم ما قبل المدرسي، وتشجيع الآباء على إحضار أطفالهم إلى الروضة والمكتبة، وتقديم التسهيلات للأطفال في هذه المرحلة، و تعزيز القدرات والخبرات الوطنية والإقليمية .
وقدمت /كفاح حداد / مديرة المركز الإقليمي عرضاً سريعاً ومراجعة لما تم انجازه من أنشطة وورشات عمل خلال الفترة الماضية .
وناقش أعضاء مجلس الإدارة مشروع النظام الداخلي للمركز، حيث تمّ إعداده ودراسته، وعدل بموجب الملاحظات الواردة، وخطة عمل المركز للعام الحالي، وآليات التعاون مع المنظمات الدولية، حيث يعمل المركز بإشراف اليونسكو(منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة)، وقد اعتبر مركز إقليمي من الفئة الثانية بموجب الاتفاقية التي أبرمت بين الحكومة السورية ممثلة بوزارة التربية واليونسكو في 24/2/2010، بالإضافة إلى اختيار أعضاء مجلس الإدارة من الدول العربية .
كما ناقش الأعضاء أوضاع العاملين في المركز، وواقع روضة المركز، فضلاً عن الاستعدادات المتخذة لانعقاد الملتقى الإقليمي للطفولة المبكرة بدمشق في أيلول المقبل.