مؤتمرات

العزب:السيد الرئيس يؤكد على تنمية القطاع التربوي ودعمه

وزير التربية عماد موفق العزب في أثناء حديثه عن خطة استجابة الوزارة، عقب حديث السيد الرئيس مؤخراً قال: مجمل الاجتماعات والإستراتيجية التي وضعتها الوزارة يقع تنفيذها على عاتق مديريات التربية المعنيين، وقد أعطيت التعليمات لتنفيذها، وقسم بحاجة لموافقات وزارية نتابعها، وقسم يرتبط بموافقة الحكومة ومجلس الوزراء وهي متعاونة جداً، لافتاً إلى أن السيد الرئيس بؤكد على تنمية القطاع التربوي ودعمه إلى أقصى درجة.
 

العزب:هدفنا تدريس مناهج الجمهورية العربية السورية والتركيز على تعليم اللغة العربية

وزير التربية عماد موفق العزب خلال لقائه على القناة السوريةقال:نحن أمام تحد، لذلك أعدت الوزارة خطة مدروسة واستراتيجية واضحة لتعويض أبنائنا ما فاتهم من تحصيل،.

العزب :جاهزية الوزارة لاحتضان أبناء المنطقة الشرقية

وزير التربية عماد موفق العزب خلال لقائه الأخير على القناة السورية، أوضح أنه عقب تحرير الجيش السوري القسم الأكبر من مناطق سيطرة الإرهابيين، وعقب حديث السيد الرئيس، كان لابد من أن يكون دور قوي ومباشر لوزارة التربية، حيث أصدرت بيانها أعلنت فيه عن جاهزيتها الكاملة لاحتضان ومتابعة تعليم أبناء المنطقة الشرقية ، وتم عقد اجتماع مع معاوني الوزير ومديري الإدارة المركزية، و استدعاء مديري التربية المعنيين لتباحث الواقع، ورصده، ووضع خطة استجابة.

العزب: عملنا وطني بامتياز وواجبنا كدولة الاستجابة للواقع

عملنا وطني بامتياز وواجبنا كدولة الاستجابة للواقع، وأن نكون أكثر استجابة لما طرحه السيد الرئيس بشار الأسد على وجه الخصوص، لنصل إلى منتج له أثر اجتماعي، ووضع رؤية توافقية لمواجهة الواقع، وتحديداً للمناطق التي عاد إليها الأمن والأمان، جاء ذلك خلال لقاء وزير التربية عماد موفق العزب مديري الإدارة المركزية، ومديري التربية المعنيين(حلب- إدلب-الحسكة-الرقة- ديرالزور)، بحضور معاوني الوزير، حيث أكد العزب وجوب تحديد وصف دقيق لواقع مديريات التربية المعنيين؛ تتضمن أعداد الطلاب وواقعهم ووضعهم العمري والصفوف، ومدى الإجادة للغة العربية، وأعداد المدارس ووضعها، وواقع الأطر التدري

العزب: افتتاح المدارس في المناطق المحررة يؤكد عودة الاستقرار والهدوء

وزير التربية موفق عماد العزب خلال لقائه مديري الإدارة المركزية، ومديري التربية المعنيين (حلب- إدلب- الحسكة- الرقة- دير الزور) بحضور معاوني الوزير، أوضح أهمية هذا اللقاء لوضع خطة استجابة لاستقطاب أبناء المنطقة الشرقية في المدارس، عقب حديث السيد الرئيس مؤخراً نتيجة التطورات في المنطقة، وعودة الأمن والأمان إلى قسم كبير من المناطق، لافتاً إلى أن افتتاح المدارس، واستقطاب الأبناء فيها، يؤكد عودة الاستقرار والهدوء إلى تلك المناطق، مؤكداً جاهزية الوزارة التامة، وفق ما جاء في بيانها لتأمين العملية التعليمية في المناطق الشرقية، حيث تم وضع محاور عامة لإعداد خطة تنفيذية، وا

الصفحات

اشترك ب مؤتمرات