مؤتمرات

مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين

مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: تطورات الأحداث أكدت أن ما شهدته سورية وبعض دول المنطقة هو نتاج مؤامرة غربية تقودها الولايات المتحدة وينظر لها عتاة المحافظين الجدد والمفكرين الصهاينة وذلك بهدف العودة إلى الماضي الاستعماري بحلة جديدة ورهن إرادة دول المنطقة لمشيئتها ونهب ثرواتها ومقدراتها وتمكين "إسرائيل" من أن يكون لها اليد العليا على حساب الحقوق والمصالح العربية.

السيدة أسماءالأسد اليوم في فعالية ظلال الخاصة بصون وحماية وتوثيق عناصر التراث الثقافي السوري

 تعزيزا لحضور تراث #سورية العريق والمتنوع في ذاكرة الحاضر والمستقبل.. وتأكيداً على صلة الإنسان السوري بجذوره الحضارية والثقافية التي كانت وماتزال تمدُّه بثقافة الحياة ونسغها .. ودعماً لتضافر جميع الجهود الحكومية وغير الحكومية في مواجهة الحرب الإرهابية الوحشية التي استهدفت على مدى ثماني سنوات طمس وتشويه الهوية السورية، وسرقة الإرث الحضاري والثقافي السوري المتوارث جيلاً بعد جيل ..

إعادة ترتيب أولويات إنفاق الموازنة العامّة للدولة وفق الاستحقاقات البنيوية العميقة في التنمية

أعاد المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي ترتيب أولويات إنفاق الموازنة العامّة للدولة، وفق الاستحقاقات البنيوية العميقة في التنمية، وبما يتيح مواجهة التحديات التي فرضتها خصوصية الظرف الراهن، من عقوبات وحصار وحرب اقتصادية، تستهدف المواطن السوري وصموده بشكل مباشر.

العزب: مشروع المراتب الوظيفية يركز على تطوير قدرات المعلم

وزير التربية عماد العزب خلال حضوره ورشة عمل لمناقشة مشروع المراتب الوظيفية أكد أهمية هذه الورشة لانعكاسها على آلية العمل في الوزارة، ووجوب متابعة استكمال المسارات والرتب الوظيفية وربط كل مرحلة بتوصيف معين، لاسيما أن الوزارة تتجه حالياً لاعتماد أكاديمية عليا للتأهيل والتدريب بوجود هيئة ذات مواصفات عليا تشرف على عمليات التدريب ومتطلبات المرتبة الوظيفية، وبناء دليل إرشادي للأطر التي ستقر الترقية، والاستفادة من الخبرة المتميزة لافتاً إلى أن تحسين واقع المعلم ليس مرتبطاً بالجانب المادي فحسب، بل بتطوير قدراته واجتيازه الدورات التدريبية، داعياً إلى ضرورة وضع مسارات واض

مصدر رسمي بوزارة الخارجية والمغتربين

مصدر رسمي بوزارة الخارجية والمغتربين :
- تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف مسجدين في نيوزلندا وأسفر عن عدد كبير من الضحايا والجرحى. وقال المصدر : إن هذه الجريمة الإرهابية العنصرية تبرز الحاجة الماسة لتضافر كافة الجهود للقضاء على الإرهاب وكافة الأفكار المتطرفة ونزعات الكراهية التي تستهدف الدين الإسلامي الحنيف. 

*بيان اتحاد علماء بلاد الشام حول الجريمة الإرهابية على المسجدين في نيوزيلاندا*

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:
( مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)

الصفحات

اشترك ب مؤتمرات