خبر / مقالة

بيان من مصرف سورية المركزي بخصوص بدء تنفيذ مبادرة "عملتي قوتي"

بالتنسيق مع مصرف سورية المركزي؛ أعلنت غرفة تجارة دمشق عن بدء تنفيذ مبادرة "عملتي قوتي" وبدء تدخل قطاع رجال الأعمال من خلال حساب خاص بالغرفة لدى المصرف التجاري السوري لخفض سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية في السوق الموازي بتاريخ الأحد 13/10/2019 إثر استكمال الإجراءات التنفيذية في المصرف التجاري السوري، وتعد مساهمة رجال الأعمال في سوق القطع الأجنبي إضافةً إلى التدخل المستمر من قبل مصرف سورية المركزي بأدوات مباشرة وغير مباشرة؛ مبادرة مهمة من شأنها تحسين سعر صرف الليرة السورية في السوق الموازي أمام العملات الأجنبية من خلال ضبط تقلبات العرض والطلب على القطع الأجنبي، هذا وقد أعلنت غرفة تجارة دمشق التزامها بالإعلان اليومي عن سعر العملات الأجنبية في السوق الموازي، ما يعكس حقيقة عمليات العرض والطلب على القطع الأجنبي لإلغاء أي دور لعمليات المضاربة وتأثيرات مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات التي تعمل من خارج الجمهورية العربية السورية وفق أجندات خارجية تهدف للتلاعب بالأسواق وبالليرة السورية، مع تأكيد غرفة التجارة على الالتزام التام بتسعير المواد الأساسية المستوردة والممولة بسعر الصرف الرسمي لضمان عدم ارتفاع أسعار السلع في السوق المحلية، ومن جهة أخرى؛ فإن مصرف سورية المركزي يتابع بدقة عمليات تمويل المستوردات للسلع الرئيسة عن طريق المصارف العامة والمرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي.