خبر / مقالة

مجلس الشعب في دورته الثانية عشرة

 
المهندس خميس : مايجري في الحروب هو إدارة نقص الموارد.. وإن صمود الدولة السورية طيلة سنوات الحرب وعدم لجوئها إلى المساومة على قراراتها السياسية وعملها المستمر على تأمين فاتورة الاحتياجات اليومية من مشتقات نفطية وقمح وأدوية رغم محدودية الموارد وعدم اللجوء إلى ترتيب الديون الخارجية علينا .. دفع الدول الداعمة للإرهاب إلى زيادة حدة الحرب الاقتصادية والعمل على زعزعة استقرار الاقتصاد المحلي وهو ما ألقى بظلاله على قيمة الليرة السورية
 
المهندس خميس في رده على مداخلات أعضاء مجلس الشعب بين أنَّه سيجري خلال الفترات القادمة توسيع المناطق الصناعية في كافة المحافظات بعد أن تم الاكتتاب بالكامل على المناطق الصناعية ذلك بهدف منع الانتشار العشوائي للأنشطة الصناعية والذي من شأنه التأثير سلبا على النشاط الزراعي.
 
المهندس خميس في رده على مداخلات أعضاء مجلس الشعب :
العمل مستمر لدعم صناعة إحلال بدائل المستوردات وتوفير المواد الأولية اللازمة للصناعة ومكافحة تهريب المواد المحلية الصنع إلى أسواق الدول المجاورة والعمل على إصدار قانون الاستثمار الذي من شأنه تشجيع الاستثمارات خلال مرحلة إعادة الإعمار وكل ذلك في إطار تحقيق مبدأ الاعتماد على الذات.
 
المهندس خميس في رده على مداخلات أعضاء مجلس الشعب:
فيما يتعلق بالمرسومين التشريعيين المتعلقين بحماية الليرة السورية، أكد المهندس خميس أنه سيتم تطبيقهما بشكل دقيق دون تهاون أو ظلم بما يضمن منع أي تجاوزات من شأنها التأثير سلبا على قيمة العملة الوطنية وبالتالي على الواقع المعيشي للمواطنين.، حيث جرت خلال الفترة الأخيرة لقاءات حكومية مكثفة مع المختصين وممثلي القطاع الخاص لإشراكهم في الخطوات المتخذة للمحافظة على استقرار سعر الصرف.
 
المهندس_خميس في رده على مداخلات أعضاء مجلس_الشعب
مصرف سورية المركزي سينتهي خلال الأشهر الستة القادمة من تطبيق الدفع الإلكتروني على المعاملات العامة إضافة إلى استكمال إجراءات تطبيقه في الوزارات وتطبيق الدفع الإلكتروني وهذا من شأنه على المدى الطويل المساهمة في توظيف هذه الوفورات المحققة في خدمة عملية التنمية.
 
المهندس_خميس في رده على مداخلات أعضاء #مجلس_الشعب :
أشار إلى الأهمية الاقتصادية لتمويل المشاريع الاستثمارية العامة من خلال سندات الخزينة والذي من شأنه وضع هذه المشاريع بالإطار الصحيح الذي يضمن تنفيذها خلال المدد الزمنية المحددة، إضافة إلى توسيع قاعدة المشاريع الاستثمارية التابعة للوحدات الإدارية في كافة المحافظات ووضع آلية المتابعة المناسبة لها.
 
المهندس خميس في رده على مداخلات أعضاء مجلس الشعب :
الموازنة العامة للدولة ستركز خلال العام الجاري على المشاريع الإنتاجية ومشاريع الخدمات وتوفير الدعم المفتوح للقطاعين الزراعي والصناعي وإعادة تدوير عجلة الإنتاج وإدارة نقص الموارد الذي تفرضه الحرب في الاستمرار في توفير مقومات صمود الدولة السورية.
 
المهندس خميس في رده على مداخلات أعضاء مجلس الشعب
فيما يخص توفير المواد الأساسية للمواطنين أكد رئيس مجلس الوزراء أن مصرف سورية المركزي على استعداد لدعم كافة مستوردي السلع الغذائية الرئيسية بشرط أن يتم بيع قسم منها إلى صالات السورية للتجارة المنتشرة في المحافظات بهدف توفير احتياجات المواطنين من هذه السلع بالأسعار المدعومة، وتم تحديد مدة ثلاثة أشهر لاستكمال إجراءات سياسة الدعم التي تنتهجها السورية للتجارة للمواطنين بحيث تكون أكثر شمولية وتراعي تخفيف الأعباء المعيشية التي فرضتها الحرب.