خبر / مقالة

#الرئيس_الأسد_قانوناً ينظم مسار التعليم المهني ويرفع سوية خريجيه

بمناسبة إصدار #الرئيس_الأسد_قانوناً ينظم مسار التعليم المهني ويرفع سوية خريجيه؛ أكد وزير التربية الدكتور دارم طباع في تصريح لمندوبة سانا أهمية القانون في تحويل المدارس المهنية الى منشآت اقتصادية ترفد سوق العمل بأطر ذات خبرات تلبي احتياجات سوق العمل من مختلف المهن، مبيناًَ أنه سيوفر المردود المادي لطلاب التعليم المهني خلال فترة الدراسة.
ولفت الوزير طباع الى ان القانون الجديد يربط الإنتاج بالتعليم، وبالتالي عندما يتعلم الطالب مهنة او حرفة يستطيع أن يعمل بها، ويتقنها، ويبيع منتجاتها، مشيراً الى ان المدرسة أيضاً ستكون مخولة بالبيع وتوقيع العقود.
وشرح الوزير ان جزءاً كبيراً من هذه العقود يعود بالفائدة المادية إلى المدرس والطالب حسب جهدهم كما أن رواتبهم الشهرية ستكون حسب إنتاجهم؛ مما سيشجع الطلاب للانتقال من التعليم العام إلى المهني.
وأوضح الوزير طباع أن القانون يتيح للطلاب الدخول إلى سوق العمل، إضافة إلى إمكانية متابعة تعليمهم العالي أيضاً اذا أرادوا في اختصاصهم المهني ذاته؛ مما يحسن من رغبة الطلاب بالتوجه إلى هذا التعليم، وتوفير العمالة لتأمين مستلزمات الإنتاج، وتحسن من إنتاج سورية في المجالات الصناعية والتجارية والاقتصادية.
ولفت الى أن الطلاب في التعليم المهني يستطيعون دخول سوق العمل بشكل مباشر بعد نيلهم الشهادة الثانوية على عكس طلاب التعليم العام الذين يحتاجون على الأقل إلى خمس سنوات ليبدؤون الدخول إلى سوق العمل.