خبر / مقالة

تعزيزاً للتشاركية بين التربية ومنظمة الطلائع ونقابة المعلمين :انعقاد #المؤتمر_السنوي لمنظمة طلائع البعث

تحت شعار أملنا بشار لنكمل المشوار
عقدت #منظمة_طلائع_البعث مؤتمرها السنوي ٣٨ في مكتبة الأسد الوطنية بتاريخ ١٦/كانون الثاني/٢٠٢٢م، بحضور عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي الرفيق اللواء ياسر الشوفي، ووزير التربية الدكتور دارم طباع، وأميني فرع دمشق وريفها لحزب البعث العربي الاشتراكي، ومعاوني وزير التربية، وورئيس منظمة طلائع البعث الدكتور عزت عربي، ورئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين وحيد زعل، وأعضاء قيادات الفروع الحزبية، ومديري التربية، وأمناء فروع المنظمة بالمحافظات، وفعاليات حزبية وتربوية ونقابية.

#الرفيق_الشوفي خلال المؤتمر أشاد بأداء عمل الفريق التربوي المركزي، مؤكداً أن السيد الرئيس بشار الأسد هو مرشد الانتماء الوطني، والقائد المعلم، وبلسم الجراح الوطني، والمؤتمن على هذه الرسالة التي يشارك فيها الجميع، لافتاً إلى أن الانتماء هو أساس وطني يتجسد بشعار حزب البعث العربي الاشتراكي لهذه الأمة وصولاً للمستقبل، داعياً إلى التركيز على العمل المؤسساتي والابتعاد عن العمل الفردي، مبيناً أن التربويين يمارسون أقدس مهمة هي تربية الجيل، وأجملها من خلال تعزيز الانتماء الوطني، وأصعبها عندما لا يوجه الجيل الوجهة الصحيحة.

من جانبه #وزير_التربية أشاد بالجهود الكبيرة التي يقوم بها رؤساء مكاتب التربية والطلائع ومديري التربية في المحافظات كافة، لافتاً إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه السيد الرئيس بشار الأسد والحكومة بالجانب التربوي.
وأضاف أن هدف الوزارة تحسين واقع التعليم بالتشاركية مع الجهات التي تعنى بالعمل التربوي من خلال الاعتماد على مبدأ الحوافز، ونظام عادل للمعلمين أسوة بالتعليم المهني، والاستمرار بدعم النظام التعليمي ورفع مستواه كماً ونوعاً، مشيراً إلى ضرورة تنظيم الحملات من خلال ورشات العمل الموسعة للأطر التربوية في المحافظات والمنظمات الدولية، والاهتمام بتأهيل المدارس، وتطوير الخطط والمناهج الدراسية، مؤكداً أن هدف التربية تحقيق وصول آمن ومنصف للتعليم، وتحسين أساليب التعليم، وبناء القدرات، داعياً إلى إعادة تأهيل المدارس حسب الحاجة، وتخصيص مدرسة أعيد تأهيلها لتكون مركزاً وطنياً لرعاية أنشطة الطفولة، تضم منصة تفاعلية، ومعرضاً دائما للأطفال، ومتحفاً وطنياً للتراث الشعبي، فضلاً عن التركيز على التعاون التربوي مع ذوي الإعاقة، وتنظيم دورات تدريبية للمدرسين على رعاية هذه الفئة، والعمل على بناء مشاريع استثمارية يعود ريعها على المنظمة، وتعزيز ارتباط الأبناء ببلدهم والانتماء للوطن.

#رئيس_منظمة_طلائع_البعث أكد في كلمته ان المنظمة بأطرها كافة لم تتوقف عن أداء مهامها الوطنية، ولن تتوقف وستبقى الوفية لمبادئ الحزب العظيم والقائد المفدى السيد الرئيس بشار الأسد من خلال عملها الميداني وفعالياتها وأنشطتها التي تسعى إلى رفع الروح المعنوية، وتقديم الدعم النفسي للأطفال، و تثقيفهم، وتنشئتهم على حب الوطن، والذود عنه، وتربيتهم على القيم الأصيلة والأخلاق النبيلة، لافتاً إلى أن المعركة القادمة هي معركة بناء وتنمية، ويقع على عاتق المنظمة الشريكة في البناء التربوي وزارة التربية تحديات واستحقاقات، وبناء أجيال، ومستقبل قادم، وإدراك ان عملية بناء المستقبل كما قال #السيد_الرئيس_بشار_الأسد: هذا النوع من البناء هو الأبعد مدى في ظهور نتائجه وهو الأكثر استهلاكاً للوقت، لكنه الأكثر متانة وديمومة واقتصادية وإنتاجية.

#رئيس_المكتب_التنفيذي لنقابة المعلمين أشاد بالجهود الكبيرة المقدمة من شركاء العملية التربوية الحقيقيين في تطوير واغناء العمل التربوي، داعياً إلى تكامل الأدوار في تنشئة وتوعية الأطفال، واكتشاف المواهب، والاهتمام بها، وتحسين الواقع المعيشي للمعلمين، وتقديم الخدمات الصحية للمعلمين والمتقاعدين، وإعادة تقييم المشاريع الاستثمارية.

#تخلل المؤتمر عرض فيلم عن الأنشطة المركزية للمنظمة، والإجابة عن مداخلات و مقترحات مكاتب قيادة المنظمة، و التصويت على المقترحات، وتكريم الرفاق المشرفين الرواد، وتقديم رئيس المنظمة وسام المنظمة للأمين العام المساعد للحزب هلال الهلال تسلمه الرفيق الشرفي، بالإضافة إلى تقديمه اوسمة المنظمة لكل من الرفيق الشوفي والوزير طباع ونقيب المعلمين، وأداء القسم، وتوجيه #برقية_المشاركين في المؤتمر للسيد الرئيس بشار الأسد.