خبر / مقالة

اجتماع موسع لمناقشة #استراتيجية_التعاون بين التربية وقسم الصحة النفسية والعقلية في منظمة الصحة العالمية

 عُقد اليوم اجتماع موسع لمناقشة استراتيجية التعاون بين وزارة التربية وقسم الصحة النفسية و العقلية في منظمة الصحة العالمية في فندق الشام بحضور مديري الصحة المدرسية والبحوث والتخطيط والتعاون الدولي ورؤساء دائرتي الصحة المدرسية والبحوث في مديريات التربية بالمحافظات جميعها.

معاون وزير التربية الدكتور المهندس محمود بني المرجة أكد أهمية موضوع الدعم النفسي في المدارس سواء أكان للتلاميذ والطلاب أم للأطر الإدارية والتدريسية في المدارس، لافتاً إلى أهمية توظيف الأفكار وطريقة التعامل مع كل حالة وتوثيقها وأرشفتها للاستفادة منها لاحقاً، مبيناً دور المنظمات المساهم في تقديم الدعم المادي واللوجستي، داعياً إلى الاستفادة من الخبرات وتوظيفها لإغناء تجربة الوزارة، معرباً عن أمله في أن هذه الورشة نواة لنشاطات أخرى تنعكس إيجاباً على صحة الأبناء التلاميذ والطلاب.

مديرة الصحة المدرسية الدكتورة هتون الطواشي أوضحت أن هذا الاجتماع تنسيقي بين دوائر الصحة المدرسية ودوائر البحوث في المحافظات، مبينة أن هدف الورشة وضع خطة عمل لتطوير التعاون والتنسيق بين وزارة التربية ومنظمة الصحة العالمية، فيما يتعلق بالصحة النفسية للتلاميذ والطلاب والأطر التعليمية والتربوية في المدارس، وتنسيق إجراءات الإحالة من المرشد النفسي في المدرسة إلى مستوصفات الصحة المدرسية، والتي يوجد فيها طبيب مدرب على رأب الفجوة بالصحة النفسية، وقادر على تقديم الخدمة الصحية النفسية، واعتماد مستوصفات الصحة المدرسية كمراكز لتقديم الخدمات الصحية النفسية.

مديرة البحوث الدكتورة سبيت سليمان بينت أن دور الورشة هو وضع آلية إدارية بين مديريتي الصحة المدرسية والبحوث، ويتمثل ذلك من خلال إحالة التلميذ الذي يعاني من مشكلات بطريقة منهجية إرشادية تبدأ من المرشد في المدرسة إلى الموجه الاختصاصي للإرشاد بالتنسيق مع الصحة المدرسية، خاصة المشكلات التي لها جانب نفسي، الأمر الذي يؤدي إلى منهجة المشكلات النفسية بصورة بحثية إرشادية، لافتة إلى أن إن برنامج الورشة متكامل من خلال الإحاطة بما تم العمل به من تدريبات سابقة حول الصحة العقلية والنفسية للتلاميذ والطلاب، وكيفية التعامل معها، والاستفادة من السلبيات، وتعزيز الإيجابيات لضمان استمرار أهداف البرنامج.

مسؤول الصحة النفسية في منظمة الصحة العالمية الدكتور نبيل سمرجي أوضح أن هذه الورشة تأتي مكملة للاجتماعات والمناقشات بين رئيسة بعثة منظمة الصحة العالمية وممثلتها في سورية الدكتورة أكجمال مختوموفا ووزير التربية الدكتور دارم طباع لتعزيز التعاون في مجال الصحة العامة بين وزارة التربية ومنظمة الصحة العالمية، والتشاور في وضع استراتيجية وطنية شاملة في مرحلة لاحقة بالتعاون مع الشركاء المعنيين كافة، فيما يخص الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي، مع التركيز على منهجية تكامل الخدمات وتعزيز الوقاية، ونشر مفاهيم التثقيف الصحي النفسي بما ينعكس على صحة الأبناء التلاميذ والطلبة والأطر التعليمية والتربوية، والارتقاء بالتحصيل العلمي انطلاقاً من أن الصحة النفسية عامل مهم في تقدم أداء الأبناء التلاميذ والطلاب.

وتستمر الورشة لمدة يومين، وتتناول محاور حول نشاطات الصحة المدرسية فيما يتعلق بالصحة النفسية و العقلية، وأهمية الصحة النفسية في دعم تلاميذ المدارس، ونظام الإحالة والمتابعة والتنسيق بين مستوصفات الصحة المدرسية والإرشاد النفسي في المدارس، ودور الإرشاد النفسي في تقديم الدعم النفسي الاجتماعي في المدارس، وأهمية حملات التوعية حول كوفيد-١٩، والدور الإعلامي في رفع الوعي الصحي وتقديم الدعم النفسي.