خبر / مقالة

الجمعية المحسنية #تكرم ٩٥ طالباً وطالبة من المتفوقين في الشهادة الثانوية

برعاية #وزير_التربية الدكتور دارم طباع كرمت أسرة الجمعية المحسنية و مدارسها ضمن حفلها السنوي /٩٥/طالباً وطالبة من المتفوقين في الشهادة الثانوية للعام الدراسي ٢٠٢٠-٢٠٢١ اليوم ٣/كانون الأول/٢٠٢١ في مقر الجمعية المحسنية الكائن في الثانوية المحسنية للذكور.

#الوزير_طباع خلال التكريم أعرب عن سعادته لوجود هؤلاء المتفوقين وهم يفكرون بمستقبل بلدهم، مؤكداً أن قوة سورية تأتي من طلابها الذين أثبتوا ان التعليم في سورية رقم واحد، وهذا بدعم واهتمام الحكومة السورية والسيد رئيس الجمهورية والسيدة عقيلته، موجهاً التهنئة للأبناء ومدرسيهم وذويهم.

وفي كلمة الجمعية المحسنية تحدث أمين سر مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد نظام عن أهمية التفوق والتميز، وهنأ المتفوقين وأولياء أمورهم بهذا النجاح، وأشاد بدور الأطر التدريسية في مساندة الأبناء للحصول على هذه النتائج.

بدورها مديرة ثانوية بسام حمشو المهنية فاتن زين الدين في كلمة أولياء الأمور، أكدت فيه أهمية العلم في ارتقاء الأمم، وشكرت المعلمين لأداء عملهم بكل تفان وإخلاص، وكذلك الأبناء المتفوقين الذين استطاعوا حمل الأمانة، والأهالي لدورهم الهام في دعم أبنائهم ودفعهم نحو التميز والإبداع.

من جهته المدرس احمد حيدر الشيخ في كلمة المدرسين، أوضح فيها دور المدرسين في تحقيق التفاعل والتواصل مع الطلاب لتحقيق تبسيط المعلومات، و إيصالها بطريقة سلسة وشائقة، مؤكداً أهمية دور الأهالي والمدرسين في تحقيق التفوق، ليكون نتيجة تفاعل الجميع.

وتحدثت الطالبة منار يوسف الراعي في كلمة الطلاب عن أهمية الجد والتصميم والعزم والإيمان بالقدرات لتحقيق التفوق ونيل الأهداف.

تخلل الحفل عرض فيلم وثائقي عن مدارس المحسنية وإنجازاتها العلمية والرياضية، وفيلم قصير من إعداد الطالبات.