خبر / مقالة

بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة: احتفالية في معهد التربية الخاصة لتأهيل المكفوفين

برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.
أقيم اليوم بمناسبة اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة احتفالية في معهد التربية الخاصة لتأهيل المكفوفين بالمزة في دمشق، وذلك بالتعاون بين وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وجمعية نور للإغاثة والتنمية، بحضور وزيري التربية الدكتور دارم طباع، والشؤون الاجتماعية والعمل محمد سيف الدين، وأمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد حسام السمان، وامين فرع ريف دمشق لحزب البعث رضوان مصطفى، ومحافظ دمشق المهندس عادل العلبي، ومدير تربية دمشق سليمان اليونس.

الوزير طباع تحدث خلال الاحتفالية عن اهتمام وزارة التربية بالأشخاص ذوي الإعاقة، والاستعداد للتعاون على تحويل المناهج وفق لغة "برايل" للمكفوفين التي تسهل على ذوي الإعاقة إكمال تعليمهم.

وأكد الوزير سيف الدين خلال كلمته أهمية التعاون والتكاتف بين الجميع لتأهيل ذوي الإعاقة وهم أصحاب الهمم والمهارة، والعمل باستمرار على توفير البيئة الداعمة لدمج الأطفال ذوي الاعاقة، شاكراً طلاب المعهد واطره التدريسية.

مديرة معهد التربية الخاصة لتأهيل المكفوفين ندى أبو الشامات أكدت أن الاحتفالية اليوم موجهة إلى المجتمع والمسؤولين والاشخاص المبصرين لتذكيرهم بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وواجبهم نحو هذه الشريحة القادرة على التطور والاندماج والعطاء والمشاركة في مجالات الحياة المختلفة، مبينة أن الجمهورية العربية السورية ممثلة بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل كانت وما زالت من أكبر المدافعين عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال القوانين والتشريعات والشراكة مع المنظمات الدولية.

مدير جمعية نور للإغاثة والتنمية محمد جربوط أكد أن هذه الفعاليات تساهم في دعم التحصيل العلمي لذوي الإعاقة مبديا امتنانه لوزير التربية في الاستجابة المباشرة في تحويل المناهج وفق لغة "برايل" للمكفوفين التي تسهل على ذوي الإعاقة إكمال تعليمهم.

  تخلل الاحتفالية فقرات غنائية وموسيقية وشعرية فردية وجماعية، وتوزيع مكافآت للطلاب، وافتتاح معرض منتجات يدوية من صنعهم.