خبر / مقالة

لجهودهم المتميزة : وزارة التربية تكرم منسقي مسابقة تحدي القراءة العربي بموسمها السادس في محافظتي حلب والسويداء

 

بعد المشاركة السورية الفاعلة في الموسم السادس من مسابقة تحدي القراءة العربي، كرم وزير التربية الدكتور دارم طباع يوم الاثنين ٢٣/كانون الثاني كلاً من المنسق الأول على مستوى سورية للمسابقة في السويداء والحاصلة على مركز أفضل ثلاثة منسقين على مستوى الوطن العربي حنين العبدالله، ومنسق المسابقة في حلب المهندس محمد دحدوح لتميز مشاركات المحافظة فيها،بحضور المنسق العام للمسابقة في سورية علي العباس.

الوزير طباع خلال التكريم أكد أن النجاح الذي حصدته سورية في المسابقة يعكس اهتمام الدولة بتعليم أبنائها لاسيما في مجال اللغة العربية، فضلاً عن تميز أبناء سورية وقدرتهم على الإبداع رغم الصعاب والتحديات ، مشيداً بدور فريق تحدي القراءة في سورية وقدرتهم على التنسيق وتحفيز الأبناء على المشاركة والإنجاز.

فيما أشاد العباس بدور وزارة التربية الداعم، واحتضانها المسابقة، وتشجيعها الأبناء للمشاركة، وتذليل الصعوبات والتحديات أمام عمل الفريق، مبيناً أن العمل جار على تحقيق المزيد من المشاركات، والتوسع في الانتشار، والتنوع في القراءات خلال الموسم الحالي؛ بما يعزز شخصيات الأبناء التلاميذ والطلاب ويساعدهم للاندماج في المجتمع، لافتاً إلى أن التكريم هو دافع لمنسقي المسابقة في المحافظات لتقديم الأفضل.

وأكدت المنسقة حنين العبدالله ان المسابقة كانت ممتعة؛ حيث أضفت روح التنافس والإبداع لدى الأبناء، وظهر جلياً خلال المشاركة آلاف الأبناء أمثال شام البكور، في حين أوضح المنسق محمد دحدوح أن المشاركة في المسابقة جاءت انطلاقاً من الواجب الوطني بإبراز مواهب أبناء سورية؛ فكانت المشاركة بتنسيق العمل للموسم السادس من التحدي، والذي أثمر عن رفع علم الجمهورية العربية السورية في المحافل العربية مجدداً.

يذكر أن تلاميذ و طلاب مختلف المدارس السورية يستعدون للمشاركة في الموسم السابع من مسابقة تحدي القراءة العربي؛ وذلك عبر التواصل مع مشرف المدرسة، والذي بدوره يتواصل مع منسق المسابقة في محافظته.