خبر / مقالة

#ماراثون_القراءة:#تعزيز_للتشاركية_بين_الشبيبة_ووزارتي_التربية_والثقافة

تحت شعار خطوة نحو المستقبل
أقامت منظمة اتحاد شبيبة الثورة_ مكتب الإعداد وتنمية المهارات بالتعاون والتنسيق مع وزارتي التربية والثقافة، #المسابقة_الوطنية_للمطالعة_الحرة/مارثون القراءة دورة عام ٢٠٢١م/ بمشاركة ١٠٠ رفيق ورفيقة من المحافظات جميعها لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوية وما بعدها، والتي نُفذت على مستوى الروابط ثم الفروع، وتنفذ بشكل مركزي حالياً خلال الفترة الممتدة من ١٤-١٦ /أيلول/٢٠٢١م، بوجود لجنة تحكيم من اتحاد الكتاب العرب ووزارتي التربية والثقافة، وحضور رئيس مكتب الإعداد وتنمية المهارات الشبابيةالمركزي رهف الجاسم، ورؤساء مكاتب الإعداد في فروع الشبيبة بالمحافظات
#وزير_التربية الدكتور دارم طباع خلال حضوره أكد أهمية القراءة لتحقيق الاتصال والاطلاع على ثقافات الشعوب، فضلاً عن كونها مصدراً للنمو اللغوي لدى الفرد، وعاملاً مساعداً في نمو شخصيته وتطوير مهاراته في الحوار والنقاش والحجة والإقناع، وصولاً إلى تكوين المعجم الشخصي لديه.
بدوره #مدير_مكتبة_الأسد_الوطنية إياد مرشد، تحدث عن أهمية الكلمة ودورها في الحفاظ على تاريخ الأمم، مبيناً أن سورية مهد الحرف و الحضارات، و حاضنة العلم والقراءة، وتضم اهم المكتبات والمدارس، مشيراً إلى دور مكتبة الأسد في تقديم الخدمات للراغبين من المثقفين والطلاب.
#واقترح_الوزير_طباع، و #رئيس_منظمة_اتحاد_شبيبة_الثورة الرفيق علي العباس اختبار شخصية لعدد من المشاركين في الماراثون، وعن تجربتهم في قراءة الكتب والقيمة المضافة لهم، وتم اختيار ثلاثة مشاركين، وسيقدم لهم جوائز نقدية مع اختتام المسابقة، وتتويج الفائزين، وتوزيع شهادات تقدير ومكافآت مادية من قبل وزارة التربية.
#يذكر أن المشاركة في المسابقة تتحدد من خلال قراءة عدد كبير من الكتب والروايات والقصص من خارج إطار المنهاج المدرسي، فضلاً عن معيار التنوع وعرض المحتوى والاسلوب.

#قوتي_بتعليمي