خبر / مقالة

سليمان:أهمية استثمار طاقات ذوي الإعاقة ودمجهم في َالمجتمع

بمناسبة الاحتفال بيوم الإعاقة العالمي
سليمان:أهمية استثمار طاقات ذوي الإعاقة ودمجهم في َالمجتمع

تجاوزوا المألوف بتحديهم وإصرارهم وصولاً لتحقيق أهدافهم، كان سبب تميز تلاميذ مدرسة الشهيد محمود مصطفى بدمشق من ذوي الاعاقة، حيث تضمنت
الفعالية التي أقيمت في المدرسةتحت عنوان، (وسع السما) بمناسبة الاحتفال بيوم الاعاقة العالمي معرضاً فنيا تضمن لوحات وأشغالاً يدوية متقنة من نتاج التلاميذ، وعروضا غنائية وتمثيلية جمعت بين التلاميذ الأصحاء وذوي الإعاقة ، وأظهرت الفعالية حجم الطاقات والمواهب التي يمتلكها التلاميذ ذوي الاعاقة ، ودورها في تسهيل عملية دمجهم في المجتمع ، حتى يكونوا فاعلين وغير منعزلين. .
مديرة البحوث في وزارة التربية سبيت سليمان أوضحت أن الوزارة تعمل على مشروع دمج ذوي الاعاقة منذ سنوات ايمانا منها بأهمية استثمار طاقاتهم ودورهم المستقبلي ، مشيرة إلى حق هذه الشريحة من الأطفال في التعليم الجيد أسوة ببقية أقرانهم، لافتة إلى خطة الوزارة في التوسع بالمدارس الدامجة، حيث يوجد حالياً 150 مدرسة دامجة في أنحاء سورية، مبينة أن الاحتفال بيوم الاعاقة العالمي يأتي في سياق توضيح بعض المفاهيم حيال التعامل مع الإعاقة وتفاديها، وتحويل الاعاقة الجسدية الى طاقة ذهنية وتفعيل قدرات ذوي الإعاقة ومواهبهم.