خبر / مقالة

لقاء بين وزارة التربية وشركات إيرانية متخصصة في صناعة المخابر الافتراضية

التقى #وزير_التربية الدكتور دارم طباع اليوم ممثلي شركات إيرانية متخصصة في صناعة المخابر الافتراضية/عضو مجلس إدارة مؤسسة بركة الدكتور هادي جوهري، ونائب الرئيس الاقتصادي للمقر التنفيذي المهندس موفقي/، بحضور معاون وزير التربية الدكتور المهندس محمود بني المرجة، ومدير التخطيط والتعاون الدولي غسان شغري.
#الوزير_طباع أبدى خلال اللقاء استعداد الوزارة للتعاون مع هذه الشركات في المجالات التي تخدم العملية التعليمية لطلاب التعليمين العام والمهني، وجاهزيتها للتنسيق مع خبرائهم من خلال زيارات قادمة، ووضع جدول أعمال بالجوانب المشتركة وخطة تنفيذية، بعد تزويد الوزارة ببعض النماذج التجريبية مستقبلاً لدراستها من قبل خبراء و اختصاصيين بالوزارة، وتحديد مدى الاستفادة منها في العملية التربوية وصولاً لتوقيع مذكرة تفاهم لتحديد إمكانية اقتناء هذه التقنيات، ومساعدة الجانب الإيراني في تصنيع هذه التقنيات محلياً، ونقل هذه التكنولوجيا إلى سورية.
بدوره قدم #الدكتور_جوهري لمحة عن هذه الشركات؛ وهي عبارة عن مجموعة شركات قابضة تهتم بإنشاء المخابر التعليمية الافتراضية والعادية، وتنتج مخابر تعليمية افتراضية في مجال الميكانيك والبناء والكيمياء، وتساهم في تعليم الطلاب عن بعد؛ حيث يمكن للطالب بمساعدة الانترنت إجراء الاختبارات الحقيقية كافة افتراضياً، مما يساعد في التخفيف من أزمة كورونا، ويحقق التباعد المكاني فضلاً عن إتاحة الفرصة لطلاب المناطق النائية بالدراسة، ومتابعة العملية التعليمية والأعمال المخبرية من منازلهم.