خبر / مقالة

أهمية التواصل والتنسيق بين اللجنة الوطنية والجهات الوطنية المعنية كافة

أكد الدكتور هزوان الوز وزير التربية رئيس اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة خلال اجتماعه الدوري بأعضاء اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة أهمية التواصل والتنسيق بين اللجنة الوطنية والجهات الوطنية المعنية كافة، وضرورة وجود ممثلين وخبراء سوريين في المنظمات الدولية لتقديم الصورة الحقيقية لسورية ونقل رسالتها الإنسانية والحضارية إلى العالم، موضحاً ما تعرضت له العملية التربوية في سوريّة في ظل الظروف الحالية من تدمير وتخريب من قبل حرب شرسة استهدفت الإنسان ووعيه وفكره، حيث أثبتت لأعداء سورية أنها الحصن الثابت أبداً، الحصن الذي لا يمكن لقوى الجهل والتجهيل والظلام أن تنال منه، مبيناً أن حجم الأضرار في القطاع التربوي يزيد على / ثلاثمائة/ مليار ليرة سورية، مؤكداً أن الوزارة اتخذت إجراءات عدة هدفت إلى استمرار قيام المدارس بدورها في تقديم التعليم للتلاميذ والطلاب، وترميم عدد من المدارس حسب الإمكانيات، وتزويدها بما يلزم، وتوجيه إدارات المدارس استقبال طلاب الأماكن الساخنة وتسهيل قبولهم وتسجيلهم ضمن إجراءات مبسطة، وتوفير فرص التعلم للجميع من دون استثناء؛ من خلال طرح مشروع "فرص التعلم البديل" والتي يكون مردودها إيجابيّاً للحدّ من تداعيات الأزمة الحالية، ومعالجة ما ينتج عنها، ومن هذه الفرص أوراق التعلم الذاتي، والمنهاج المكثف / الفئة ب/ الخاص بالطلبة المتسربين من التعليم الأساسي أو الذين لم يسبق لهم الالتحاق في المدرسة،إضافة إلى دورات المكملين.

كما تحدث وزير التربية عن الملفات التي تتم متابعتها داعياً إلى وجوب إرسال الإجابات حولها إلى اليونسكو في الوقت المحدد بما يحفظ فرص مشاركة القطر، مشيداً بالجهود المبذولة لإنجاز ملف ترشيح مدينة دمشق للانضمام إلى شبكة اليونسكو للمدن المبدعة، مؤكداً ضرورة استمرار التواصل مع المندوبية الدائمة لدى اليونسكو لوضع معالي المديرة العامة بصورة اعتداءات المجموعات الإرهابية، وحثها على اتخاذ الموقف المناسب، وضرورة إيلاء قطاع الثقافة والتراث الاهتمام اللازم لتنفيذ الأنشطة في الميدان السوري في إطار خطة الصون العاجل للتراث الثقافي لاسيما في مطلع العام القادم، لافتاً إلى انعقاد ورشة عمل تدريبية لموجهي مواد التاريخ والتربية الوطنية والجغرافية على استخدام الحقيبة التربوية " التراث العالمي بين أيد شابة" على فترتين متواليتين، ووجوب تفعيل كل من الاتفاقيات الدولية بشأن حماية التراث من السرقة والنهب والمشاركات السورية في المحافل والفعاليات الدولية، مشيراً إلى جهود وزارة الثقافة المتميزة في مجال حماية الآثار وحفظها.

بدوره عرض الدكتور نضال حسن أمين اللجنة الوطنية السورية لليونسكو المشاركات والفعاليات التي بدأت اللجنة بتنفيذها بدءاً من 3/8/2016 وحتى الآن، والجهود المبذولة لتطوير عملها، لافتاً إلى المشروعات والأنشطة المميزة التي عقدت مع مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت، مشيراً إلى زيارة الدكتور حمد بن سيف الهمامي/ مدير مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت والوفد المرافق له إلى الجمهورية العربية السورية خلال الفترة من 15-17/11/2016، حيث التقى خلالها وزراء (التربية، والتعليم العالي، والشؤون الاجتماعية و العمل، والإعلاموناقش معهم مجالات التعاون، مبدياً الارتياح الرسمي لنوعية العلاقة مع المنظمة، وجهود اليونسكو لمساعدة وزارة التربية في معالجة آثار الأزمة في القطاع التربوي، ومناقشة الاحتياجات الميدانية التي يساهم مكتب اليونسكو في تنفيذها وخاصةً فيما يتعلق بالموضوعات التربوية والثقافية والعلمية والإعلامية التي تأتي في إطار السعي لتعميق التعاون القائم مع اللجنة الوطنية السورية بهذا الشأن، مستعرضاً أوجه التعاون بين وزارة التربية واليونسكو لوضع إستراتيجية عمل وطنية للمرحلة القادمة الذي تركز على مقاربة مجالات الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، ومسارات التعليم البديلة، والإطار العام للمناهج التربوية المطورة، لافتاً إلى تقدير اليونسكو ممثلةً بمعالي المديرة العامة ايرينا بوكوفا لسير العملية التعليمية واستقرارها، والجهود المبذولة لحماية وحفظ التراث الإنساني السوري في ظل الأزمة الراهنة، مؤكداً وجوب ترشيح الكفاءات المناسبة للمشاركة في المؤتمرات الدولية، وتفعيل الوجود السوري في المنظمات الدولية، والتواصل مع المنظمة حصراً عن طريق اللجنة الوطنية، وأهمية إيجاد آلية لتسريع الحصول على الموافقات بالنسبة للترشيحات الخارجية وإرسالها في الوقت المحدد.
وناقش أعضاء اللجنة الوطنية السورية تقرير عملها خلال المرحلة السابقة، ونشاطاتها المدرجة على جدول أعمالها، وآليات تطوير عمل اللجنة والتنسيق بين الوزارات والجهات المعنية للارتقاء بالعمل.
حضر الاجتماع ممثلو الوزارات والهيئات العامة والجهات الوطنية المعنية.
 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.