خبر / مقالة

بهدف إغناء العملية التعليمية وتطويرها: لقاء مشترك بين التربية ووفد منظمة الأمم المتحدة


جلسة تنسيقية عقدت اليوم في وزارة التربية بحضور ممثلي وفد منظمة الأمم المتحدة الإنمائي، ومكتب الأمم المتحدة للوقاية من المخدرات والجريمة المؤلف من مديرة فريق التماسك الاجتماعي والتنمية المحلية الدكتورة هلا رزق، والخبيرة في مجال التنمية المجتمعية ليندسي بيترسون، ومدير مشروع التنمية المجتمعية أنس منصور، وكل من ميرنا بو حبيب نائب الممثل الإقليمي، ورينه صباغ مسؤولة البرامج في مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، ومديري مركزي القياس والتقويم التربوي، وتطوير المناهج التربوية، والتخطيط والتعاون الدولي، والبحوث، والتوجيه، وممثلة مديرية الشؤون القانونية بوزارة التربية، حيث تبادل المشاركون الأفكار، وناقشوا مسودة خطة لتفعيل برامج الثقافة القانونية، وتطبيقها في الميدان، والمشكلات المدرسية، وحماية الأطفال، والتعلم الوجداني الاجتماعي؛ بهدف إغناء العملية التعليمية وتطويرها بما يشمل مختلف جوانب حياة المتعلم النفسية والاجتماعية والمعرفية، وذلك من خلال التشبيك والتشاركية وتنسيق الجهود بين مختلف مديريات الإدارة المركزية، والأطر التربوية العاملة في الميدان.
#وعلى هامش الاجتماع تم لقاء عدد من مديري المدارس والمرشدين النفسيين والاجتماعيين الذين سبق أن تم تدريبهم للاستماع إلى ملاحظاتهم ومقترحاتهم والصعوبات التي واجهتهم للعمل على تطوير واقع التدريب ومحتواه.
#يذكر أنه عُقد صباحاً اجتماع مع وفد منظمة الأمم المتحدة في المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية نوقش فيه خطوات إعداد أدلة الثقافة القانونية ومراحلها، والتشاركية بين القطاعين التربوي والقانوني والمجتمع المحلي، وآلية التدريب لعينة من الأطر التربوية، حضره مديرو المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية، والقياس والتقويم التربوي، والتخطيط والتعاون الدولي، والمستشار القانوني القاضي الدكتور عمار مرشحة، وممثلة مديرية الشؤون القانونية بالوزارة وبعض من أعضاء فريق تأليف الأدلة .