خبر / مقالة

#تعزيز_سبل_التعاون_المشترك_بين_التربية_واليونسيف


مناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك بين وزارة التربية ومنظمة اليونسيف؛ كان محور لقاء #وزير_التربية في حكومة تسيير الأعمال الدكتور دارم طباع، ممثل منظمة اليونسيف في سورية بو فيكتور نيولاند، ورئيس قسم التعليم بالمنظمة فريدريك أفولتر، ومسؤولة منهاج الفئة ب في المنظمة شيرين كنهوش؛ حيث تم مراجعة الإجراءات المتخذة لاستيعاب الأطفال ممن هم خارج المدرسة في برنامج منهاج الفئة ب، الذي انطلقت دروسه التعويضية الصيفية في تموز، وتستمر حتى موعد انطلاق العام الدراسي لتعويض الفاقد التعليمي لدى الأبناء.
#كما_تناول الحديث العمل على تطوير مناهج الفئة ب، وتطبيقها تجريبياً في محافظات عدة في العام الدراسي القادم، والاستعداد لمواجهة وباء كورونا للعام الدراسي القادم ، وإمكانية تأسيس مدرسة داخلية بإقامة كاملة للأطفال المشردين الذين فاتتهم فرص الالتحاق بالتعليم /من عمر ١٣-١٥ سنة/مع تعليمهم مهنة تعدهم لسوق العمل مستقبلاً، ومتابعة العمل في مجال الحد من العنف المدرسي، وإمكانية تدريب فريق مركزي لمتابعة تدريب المعلمين في الميدان، واقتراح عقد ورشة عمل للاستفادة من التجربة الأردنية في برنامج نشاطاتي.
#الوزير_طباع أشاد بالعلاقات الجيدة بين وزارة التربية والمنظمات الدولية لاسيما اليونسيف، مبدياً توجه الوزارة تضمين منهاج الفئة ب في مديرية الأنشطة اللاصفية/ دائرة اليافعين والتعلم الداعم ليكون عملها في مجالي التعليم والتعلم الوجداني الاجتماعي، وتذليل جميع الصعوبات والتحديات التي تواجه ذلك، والتأكيد على متابعة العملية التعليمية في مدارس الفئة ب بدءاً من الدورات التدريبية للمعلمين وتأهيلهم، والتقييم الإيجابي وصولاً إلى تعلم فعال لدى الطلاب، فضلاً عن إمكانية دعم المعلمين في مدارس الفئة ب ببعض الحوافز المادية والمعنوية من وزارة التربية واليونسيف إن أمكن، وتضمين منهاج الفئة ب أنشطة لا صفية ورحلات ومبادرات، وان يكون اختبار سبر لتحديد مستوى الأطفال في منهاج الفئة ب بشكل علمي، وإمكانية دعم العملية التعليمية بمدارس الفئة ب بتابات يتعلم بواسطتها الطلاب خلال موجات كورونا، موضحاً أن الإجراءات الاحترازية أصبحت خبرات وعادات يومية /غسيل الأيدي، التباعد الاجتماعي... /لافتاً إلى ضرورة عقد اجتماع تنسيقي بين التربية و منظمتي الصحة العالمية واليونسيف لتحديث البروتوكول الصحي المدرسي
#بدوره_أبدى_نيولاند حرص المنظمة على تعزيز أوجه التعاون مع وزارة التربية، لاسيما في مجال تطوير مناهج الفئة ب وما يتطلبه من تدريب للمعلمين وغيره، ومتابعة التعاون معها لاسيما في مجال الحد من العنف المدرسي، والإشادة بدور الوزارة لاسيما في مجال استيعاب جميع الأطفال الذين فاتتهم فرص الالتحاق بالمدرسة.
#حضر_اللقاء مدير التخطيط والتعاون الدولي بالوزارة غسان شغري، والتنمية الإدارية سامر الخطيب