خبر / مقالة

عطاالله: معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها منافسٌ قويٌ لمراكز وهيئات متعددة داخل سورية وخارجها

بينت مديرة معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها نجود عطالله أن هذا المعهد هو المركز الوحيد في وزارة التربية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في سورية، ويُعد منافساً قوياً لمراكز أخرى تابعة لوزارات وهيئات متعددة داخل سورية وخارجها في هذا المجال سواء أكان من حيث عدد طلابه، أم من حيث تقديم الخبرات والاستشارات للعديد من المراكز والمدارس العالمية التي تعلم العربية لغير الناطقين بها، لافتةً إلى أن المعهد قدم الخبرة لوفد مدرسي اللغة العربية في مدارس السويد الرسمية الذي زار المعهد بإشراف وزارة التربية، واستشارات كاملة لجامعة السلطان قابوس بن سعيد في سلطنة عمان التي كانت بصدد افتتاح مركز من هذا النوع في السلطنة، وقام مؤخراً بإرسال اختبار تحديد المستوى الذي أُعد في المعهد إلى سفارتنا في كوريا الشمالية استجابةً منها لطلب الجهات المعنية في كوريا بتعليم اللغة العربية لأبنائها، فضلاً عن تقييمه لمناهج خاصة تبنتها وزارة المغتربين آنذاك، لتضعها بين أيدي أبنائها في دول الاغتراب حيث بيَّن المعهد مدى صلاحيتها, كما ساهم المعهد مع وزارات الإعلام، والمغتربين، والتعليم العالي بإعداد حلقات تلفزيونية في تعليم اللغة العربية لأبنائها المغتربين.

وأضافت عطالله إن المعهد مخبرٌ لغويٌ متميزٌ لطلبة جامعة دمشق الذين يعدون رسائل الماجستير والدكتوراه في مجال تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها؛ حيث يجرون دراساتهم التجريبية فيه نظراً لتنوع وتعدد العينات، وهو يرحب دائماً بإجراء مثل هذه البحوث والدراسات لما في ذلك من أهمية يستفيد المعهد من نتائجها في مسيرته بالإضافة إلى الخدمة الجليلة في تسهيل اللغة العربية على متعلميها.