خبر / مقالة

مع اختتام أعمال الدورة الحادية والأربعين للمؤتمر العام: تأكيد أهمية اليونسكو كمنصة دولية تعمل في مجالات التربية والعلم والثقافة والاتصال

تابع المؤتمر العام لليونسكو بدورته الحادية والأربعين التي تنظم أعمالها خلال الفترة 9-24/تشرين الثاني /2021 أعماله اليوم الاربعاء 24/11/2021م، وبمشاركة السادة أعضاء وفد الجمهورية العربية السورية المشارك في أعمال هذه الدورة، وقد بدأت الجلسة العامة بعرض تقارير كل من:

- الاجتماع المشترك بين اللجان، حيث ركز على دراسة واعتماد مشروع الاستراتيجية المتوسطة الأجل للفترة 2022-2029م، ودراسة واعتماد مشروع البرنامج والميزانية لفترة 2022 - 2025م، واعتماد فتح الاعتمادات المالية للفترة 2022-2023م، واعتماد الحد الأقصى المؤقت للميزانية، ومشروع الاستراتيجية التنفيذية الخاصة بالأولوية الممثلة بأفريقيا 2022-2029م، وقد تم اعتماد تقرير هذه اللجنة.
- اللجنة القانونية، حيث ركز على النظر في مقبولية مشروعات القرارات الرامية إلى إدخال تعديلات على مشروع البرنامج والميزانية للفترة 2022-205م، وملخص التقارير الواردة من الدول الأعضاء عن التدابير المتخذة لتطبيق اتفاقية وتوصية عام 1960م بشأن مكافحة التمييز في مجال التعليم، والتقرير الجامع عن تطبيق الدول الأعضاء لتوصية عام 1974م بشأن التربية من أجل التفاهم والتعاون والسلام على الصعيد الدولي، والتربية في مجال حقوق الإنسان وحياته الأساسية، والتقرير الجامع عن تطبيق الدول الأعضاء لتوصية عام 1978م المعدلة بشأن التوحيد الدولي لاحصاءات التربية، والتقرير الجامع عن تطبيق الدول الأعضاء لتوصية عام 2017م بشأن العلم والمشتغلين بالبحث العلمي، وتمديد مدة اختصاص المحكمة الإدارية، وتعديل صلاحيات اللجنة الاستشارية المعنية بالإشراف، وتعديل النظام الأساسي للبرنامج الدولي الدولي لتنمية الاتصال، ونظام لائحة لموظفين، وقد تم اعتماد تقرير هذه اللجنة.
- لجنة الترشيحات، حيث ركز على نتائج انتخابات المجلس التنفيذي، وانتخابات اللجان المنبثقة عن المؤتمر العام وهي( اللجنة القانونية، ولجنة المقر، ولجنة التوفيق والمساعي الحميدة المنوط بها السعي إلى تسوية ما قد ينشأ من خلافات بين الدول الأطراف في الاتفاقية الخاصة بمكافحة التمييز في مجال التعليم، ومجلس مكتب التربية الدولي لليونسكو، والمجلس الدولي الحكومي لبرنامج المعلومات والاتصال، والمجلس الدولي لتنسيق برنامج الإنسان والمحيط الحيوي/الماب/، والمجلس الدولي الحكومي للبرنامج الهيدرولوجي الدولي، واللجنة الدولية الحكومية لتعزيز إعادة الممتلكات الثقافية إلى بلادها الاصلية أو ردها في حالة الاستيلاء غير المشروع، والمجلس الدولي الحكومي للبرنامج الدولي لتنمية الاتصال، والمجلس الدولي الحكومي لبرنامج إدارة التحولات الاجتماعية/موست/، واللجنة الدولية الحكومية لأخلاقيات البيولوجيا، واللجنة الدولية الحكومية للتربية البدنية والرياضة/سيجبس/، ومجلس إدارة معهد الإحصاء، واللجنة التنفيذية للحملة الدولية لإنشاء متحف النوبة في اسوان والمتحف القومي للحضارة المصرية في القاهرة، وقد تم اعتماد تقرير هذ اللجنة أيضاً.
#وخلال هذه الجلسة تم تخصيص الوقت المناسب للإشادة بدور وجهود السيد رئيس الدورة الأربعين للمؤتمر العام والسيد رئيس المجلس التنفيذي.
#وقد اختتمت أعمال الدورة الحادية والأربعين للمؤتمر العام بكلمات للسادة: رئيس المؤتمر العام، ورئيس المجلس التنفيذي، والمديرة العامة لليونسكو ركزت على شكر الدول الأعضاء على مشاركتها في أعمال هذه الدورة، وشكر السادة رؤساء الدول والوزراء ورؤساء وأعضاء الوفود المشاركة، وتأكيد أهمية اليونسكو كمنصة دولية تعمل في مجالات التربية والعلم والثقافة والاتصال، وضرورة حشد الجهود والطاقات لمواجهة التحديات ولاسيما تحدي مواجهة فايروس كورونا، والحفاظ على البيئة وحماية التراث العالمي، وبذل الجهود أيضا في مجال تعزيز قضايا الذكاء الاصطناعي والعلم المفتوح والالتزام باتفاقيات اليونسكو، والحافظ على جوهر اليونسكو كمنظمة دولية متعددة الأطراف.