خبر / مقالة

وزارة الخارجية والمغتربين توجه رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن

وزارة الخارجية والمغتربين توجه رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول المجزرة التي ارتبكتها ميليشيا قسد بدعم من التحالف الأمريكي في مدينة الشحيل بريف ديرالزور.
* الجرائم التي ترتكبها قسد بدعم وتواطؤ من التحالف الأمريكي تهدف لإخضاع المواطنين الشرفاء المطالبين بحقوقهم وعودة الدولة السورية لممارسة دورها في تلك المنطقة
* سورية تدعو مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته في وقف اعتداءات وخيانة ميليشيات /قسد/ المدعومة من امريكا وبعض الدول الغربية
* سورية تعيد التأكيد على حقها الراسخ في القانون الدولي بالدفاع عن مواطنيها في جميع أنحاء الوط وحقهم في الحياة والعيش الكريم