خبر / مقالة

وزير التربية الدكتور هزوان الوز يلتقي الدكتور حمد بن سيف الهمامي مدير مكتب المنظمة ببيروت.

مناقشة نتائج الزيارة الميدانية لمدينة حلب التي قام بها وفد مشترك من وزارة التربية ومكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية، كان محور اللقاء الذي عقد بين الدكتور هزوان الوز وزير التربية والدكتور حمد بن سيف الهمامي مدير مكتب المنظمة ببيروت، حيث أكد وزير التربية أهمية هذه الزيارة التي تأتي في إطار المتابعة للخطة الإسعافية التي وضعتها وزارة التربية، وضماناً لمساعدة الأهالي بعودة آمنة إلى أحياء المدينة الشرقية وإرسال أبنائهم إلى المدارس، مبيناً أنه تم وضع خطة إسعافية لصيانة /50/ مدرسة في الأحياء الشرقية لمدينة حلب لتكون جاهزة مع نهاية شهر أيار وقد تم حالياً تجهيز /18/ مدرسة منها.
 وأوضح وزير التربية أنه تم في هذه الزيارة معاينة الأضرار الكبيرة التي تعرضت لها مدارس الأحياء الشرقية والمدينة القديمة والوقوف على الحالة الفنية لأغلبها، وتحديد الاحتياجات الأساسية اللازمة لانطلاق العملية التعليمية، واستمرار وصول الأطفال إلى المدارس من خلال إعادة تأهيل البنى التحتية لهذه المدارس بالتوازي مع تقديم الدعم النفسي للطلاب لتسريع دمجهم بالبيئة المدرسية، وتأمين الكتب المدرسية وتوزيع حقائب تحوي قرطاسية كاملة تكفي عاماً كاملاً، مبيناً أن الوزارة وضعت خطة لاستقطاب التلاميذ المنقطعين عن الدراسة نتيجة ممارسات العصابات الإرهابية من خلال منهاج الفئة /ب/ حيث يستطيع أن يدرس التلميذ صفين دراسيين في عام واحد لينتقل إلى متابعة دراسته في صف نظامي.
بدوره أكد حمد بن سيف الهمامي مدير مكتب اليونسكو الإقليمي ببيروت استعداد المنظمة تقديم بعض المساعدات الطارئة والعاجلة لهذه المدارس ولاسيما تزويد مقاعد مدرسية وألواح الطاقة الشمسية لتوفير الإنارة في بعض المدارس، مبينا حرص المنظمة على تفعيل الجهود في القريب العاجل مع الجهات المانحة للحصول على تمويل إضافي يساعد مديرية التربية بحلب على القيام بواجباتها، مبدياً رغبة المنظمة واستعدادها لتقديم الدعم الممكن لعدد من المشاريع الراهنة والمستقبلية لاسيما تدريب المعلمين.
حضر اللقاء الدكتور سعيد خراساني معاون وزير التربية، والدكتور نضال حسن أمين اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، ويايوي سيجي فلتشك مسؤولة برامج التربية في مكتب اليونسكو.
 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.