خبر / مقالة

وزير التربية يستقبل العماد سيرغي كورولينكو نائب قائد القوات الروسية في سورية لشؤون المصالحة

أكد الدكتور هزوان الوز وزير التربية خلال استقباله العماد سيرغي كورولينكو نائب قائد القوات الروسية في سورية لشؤون المصالحة، والعقيد زامالييف معاونه، والعميد هيثم اسمندر ضابط ارتباط المجموعة عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين الشعبين السوري والروسي.
وجرى الحديث خلال اللقاء حول ما تعرضت له سورية لاسيما القطاع التربوي من أضرار مباشرة وغير مباشرة نتيجة استهداف الإرهابيين هذا القطاع والبنية التحتية له؛ حيث تم تخريب بعض المدارس وتدمير العديد من الآليات والتجهيزات التعليمية، والتأكيد على أهمية الأطفال اللذين سيبنون سورية المتجددة في قادم الأيام
وبيَّن وزير التربية حرص الوزارة على مستقبل كل طفل سوري من خلال انتظام العام الدراسي منذ اليوم الأول لافتتاح المدارس، وتوفير أفضل السبل لنجاح العملية التعليمية واستقرارها في ظل الظروف الراهنة، حيث استطاعت الوزارة إنجاز المهمة الملقاة على عاتقها من خلال اتخاذ قرارات وإجراءات تتناسب والأوضاع الراهنة لتحقيق استمرار العملية التربوية، مشيداً بالأيادي البيضاء لجمهورية روسيا الاتحادية، ودورها في إعادة إعمار البنية التحتية، لافتاً إلى أن إدارج تدريس اللغة الروسية في مدارس عدة يؤكد عمق الصداقة بين البلدين، ويرمز إلى العلاقة الودية المتأصلة، موضحاً أهمية التركيز على تقييم المدارس ذات الأضرار المتوسطة في المناطق الأكثر تضرراً / ريف دمشق – حلب – دير الزور/ ليتم ترميمها، لتكون جاهزة لاستقبال الطلاب مع مطلع العام الدراسي القادم، فضلا عن تحديد مجالات تقديم المساعدات لأثاث المدارس .
من جهته أعرب العماد سيرغي كورولينكو نائب قائد القوات الروسية عن ارتياحه لهذه الزيارة لما لها من أهمية في ترسيخ التعاون مع الجمهورية العربية السورية لاسيما في تحديد حجم المساعدات المطلوبة، ومناقشة موضوعات متعددة منها إعادة إعمار المدارس نتيجة الحرب، ليدخل العمل حيز التنفيذ، مؤكداً أهمية الأطفال لأنهم عماد المستقبل، وأن العمل جارٍ على مستوى دولي من قبل حكومة روسيا الاتحادية في إعادة إعمار سورية بعد الحرب.
 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.