خبر / مقالة

العزب: تفعيل مجالس أولياء الأمور بطريقة تشاركية

استعراض نتائج الزيارات الميدانية لدورات المكملين دراسياً لمرحلة التعليم الأساسي من الصف الأول وحتى الثامن في محافظات دمشق وريف دمشق وحمص وحلب والرقة/دبسي عفنان/ ، التي قام بها وفد مشترك من وزارة التربية ومكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية، كان محور لقاء وزير التربية عماد موفق العزب والدكتور حمد بن سيف الهمامي مدير مكتب المنظمة ببيروت، حيث أكد وزير التربية أن التركيز على التعلم من أولويات حكومة الجمهورية العربية السورية لتجاوز الأزمة، فكان الاهتمام بإعداد المعلم وتدريبه ليكون ميسراً للمعلومة بالتزامن مع اعتماد آلية لانتقاء الموجهين لأنهم الحامل الرئيس للعملية التعليمية، وإعادة تفعيل مدارس المتفوقين، والاهتمام بالحالة النفسية للطالب وأسرته، من خلال تفعيل مجالس أولياء الأمور بطريقة تشاركية؛ ليكون التعليم من أجل حياة سعيدة، و متابعة ترميم المدارس، لاسيما في الأرياف وفي المحافظات التي استهدفها الإرهاب، موضحاً حرص الوزارة على استقطاب جميع الأبناء المتواجدين على الأرض السورية ضمن مدارسها، ومعالجة الفاقد التعليمي من خلال إلحاق المتسربين بمنهاج الفئة /ب/، و إخضاع المقصرين لدورات المكملين حرصاً على عدم ضياع سنة كاملة .