خبر / مقالة

#التربية: #المدارس_المهنية_بدمشق_تؤهل_خريجيها_للانخراط_في_الحياة_العملية


في إطار النهوض بواقع التعليم المهني والتقني، والعمل على تأمين مستلزماته، ورصد المهن المطلوبة في سوق العمل،؛ وتشجيعها ليكون هذا العام مهنياً بامتياز، التقى #وزير_التربية الدكتور دارم طباع مدير تربية دمشق سليمان اليونس، ومدير التربية المساعد للتعليم المهني أوسامة الحسن، ومعلم الحرفة فراس حسن؛ حيث قدموا عرضاً لمنتوجات ثانوية رابعة العدوية من الأثاث الخشبي والزخرفة /العجمي، والثانوية الصناعية الثانية من الستائر والمناشف.
#الوزير_طباع أكد وجوب تشجيع الإنتاج في الثانويات المهنية من الستائر والأثاث الخشبي ومختلف المهن التي يتطلبها سوق العمل، ومتابعة تطوير خبرات الطلاب العملية، وتوجيههم نحو التخطيط لمشاريعهم المستقبلية، والحصول على حرفة تؤهلهم للانخراط في الواقع العملي .
#اليونس أوضح أنه تم رصد حالات إبداعية عند الطلاب، ورغبتهم في تحويل مدارسهم إلى ورشات عمل إنتاجية تعود بالفائدة المادية عليهم في أثناء تفقد واقع سير العملية التعليمية في الثانويات المهنية.