خبر / مقالة

#التربية : #ورشة_عمل_مصغرة_لمتابعة_مشروع_تحديث_التعليم_والتدريب_المهني


خلال حضوره ورشة عمل مصغرة لمتابعة مشروع تحديث التعليم والتدريب المهني والتقني، #وزير_التربية الدكتور دارم طباع أكد الأهمية الاستراتيجية لهذا المشروع في تطوير واقع التعليم المهني، والمساهمة في إعادة الإعمار، داعياً إلى توسيع الدراسة الأولية لتتضمن تحديد الأولوية، وتوفير قاعدة بيانات لمتطلبات التعليم المهني، لاسيما تجهيزاته، وبناه التحتية، ومناهجه، ومدى توافقها مع النظم العالمية، وطرائق التدريس المستخدمة، والجوانب العملية، ومدى تلبية مخرجاته لسوق العمل وإعادة النظر في هيكلية التعليم المهني، وآلية القبول فيه، لافتاً إلى الوزارة تعمل على تطوير القوانين والأنظمةالخاصة بالتعليم المهني بما فيها مرسوم الإنتاج ليعود بالريع على الأطر التدريسية والطلاب والمجتمع.
#مدير_التعليم_المهني_والتقني_في_وزارة_التربية المهندس غسان قباقيبو أكد أهمية هذه الورشة لمعرفة نقاط الضعف في التعليم المهني ومعالجتها، وعرض للنتائج الأولية، وبداية لانطلاقة جديدة، لافتاً إلى أن المشروع الذي يقدمه المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية يساهم في بناء إستراتيجية لتطوير التعليم المهني في سورية، لأن سوق العمل بحاجة إلى دراسة ومعرفة حاجاته.
#مدير_مشروع_تطوير_التعليم_المهني_في_المعهد_الأوروبي_للتعاون_والتنمية ماهر الرز، بين أن هذا المشروع ينفذ بالتعاون والتنسيق بين المعهد ووزارة التربية وبدعم من منظمة اليونيسيف لصالح وزارة التربية؛ ونتيجة اهتمام الحكومة السورية بالتعليم المهني كونه أحد أسس إعادة الأعمار، بهدف وضع خطة عمل لتطوير التعليم المهني في سورية على مستوى المحافظات، مؤكداً أنه مشروع رائد، يتضمن اختيار المدارس وإحدى المهن المطلوبة في سوق العمل للتنفيذ تجريبياً، موضحاً أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى التي تتضمن دراستين الأولى تحديد الوضع الراهن لقطاع التعليم المهني في سورية، والثانية تحليل الوضع الراهن لسوق العمل،مشيراً إلى أن الورشة الحالية هي عرض للمرحلة القادمة للانطلاق بتقييم الاحتياجات، ووضع الخارطة التعليمية المهنية، ومتابعة لتقدم المشروع بشكل عام من قبل اللجنة المشكلة من وزارة التربية ومنظمة المعهد.
وحول مكونات المشروع ؛ #بين_الرز انها تتضمن دراسة مكتبية لتحليل واقع التعليم المهني وسوق العمل، ودراسة ميدانية لتقييم حاجات التعليم المهني، ووضع استراتيجيات وبدائل، والوصول إلى خطة العمل لتطوير المشروع.
#حضر الورشة التي تستمر لمدة يومين، معاون وزير التربية الدكتور محمود بني المرجة، ومدير المعهد الأوربي للتعاون والتنمية نضال بيطار، ومعاون مدير تربية دمشق لشؤون التعليم المهني أسامة الحسن، ، وتتناول عرضاً حول تقدم الأعمال في المشروع، وتحليل واقع التعليم الثانوي المهني، ونقاشاً مفتوحاً ، وإطلاق مرحلة تقييم الاحتياجات والاستبيانات والمجموعات البؤرية، و فيلماً عن الزيارات الميدانية التي قام بها فريق المشروع لمحافظات دمشق، وريف دمشق، واللاذقية، وطرطوس، وحماة، وحمص، و عرضاً لكل من تقرير تحليل واقع سوق العمل، و الخارطة المكانية المهنية (واقع وتحديات وخطة العمل).