خبر / مقالة

حلب عيوننا وكفى :رسالة العزب الاخيرة من حلب

ختم الوزير العزب زيارته لحلب بالقول:
لم يتجرأ الشك يوما، ان يطرق قلوبنا ليوهمنا بأن حلب خرجت من خارطة الدولة السورية، رغم مامر عليها من غزوات عبر التاريخ، لان حلب اسم ممهور بصناعة الرجال الشرفاء الوطنيين، ولأن لأهل حلب جذور ضاربة في الوطن، ولأن لحلب جيش باسل يعشقها يقدم أبناءه شهداء كي تبقى حلب عذراء لا تدنسها قطعان الارهاب المارقة، ولان لحلب سيف دولتها سيد الوطن، الذي عاهدها بالنصر والتحرير، أقولها في ختام زيارتنا لحلب، حلب ليست في عيوننا بل إن حلب هي عيوننا وكفى.