خبر / مقالة

انطلقت صباح اليوم في مديرية التربية في حلب حملة التلقيح المدرسي

ضمن إطار التعاون بين وزارة التربية ووزارة الصحة، انطلقت صباح اليوم في مديرية التربية في حلب حملة التلقيح المدرسي.
 
بيّن مدير التربية إبراهيم ماسو أنه من اهتمام وزارة التربية بأبنائنا تربوياً وعلمياً وصحياً ونفسياً، بدأت التربية حملة اللقاح الوطني لتحصين التلاميذ من الأمراض ودعمهم باللقاحات حسب أعمارهم, وكشف أنه بلغ عدد الطلاب الذين ستشملهم الحملة 125 ألف طالب من الريف والمدينة منهم 67 ألف طالب من الصف الأول و52 ألف طالب من السادس حيث تنفذ الصحة المدرسية الحملة في المدينة بينما تنفذها مديرية الصحة في الريف.
 
أوضح رئيس دائرة الصحة المدرسية الدكتور يحيى العتر أن برنامج اللقاح يستهدف تلاميذ الصف الأول باللقاح الفموي" نقطتين " ضد شلل الأطفال واللقاح الثنائي الطفلي ضد الكزاز والدفتيريا, واللقاح الثنائي الكهلي لتلاميذ الصف السادس، حيث تم قياس درجات حرارة التلاميذ قبل إعطائهم اللقاح باستخدام موازين الحرارة الجبهية.
 
نوهت إحدى المساعدات الصحيات أنه قد يحدث احمرار خفيف لمدة 24 ساعة موضع الحقنة مع ارتفاع بسيط في درجة حرارة ومؤقت يعالج بخافضات المناسبة.
 
مع التنويه أن الترفع الحروري البسيط أو السعال أو الإسهال الخفيف أوالزكام لا يشكل مانعاً من التلقيح، والطالب الذي تغيب عن المدرسة أثناء زيارة فريق التلقيح يعطي اللقاح في وقت لاحق.