خبر / مقالة

العزب: عملنا وطني بامتياز وواجبنا كدولة الاستجابة للواقع

عملنا وطني بامتياز وواجبنا كدولة الاستجابة للواقع، وأن نكون أكثر استجابة لما طرحه السيد الرئيس بشار الأسد على وجه الخصوص، لنصل إلى منتج له أثر اجتماعي، ووضع رؤية توافقية لمواجهة الواقع، وتحديداً للمناطق التي عاد إليها الأمن والأمان، جاء ذلك خلال لقاء وزير التربية عماد موفق العزب مديري الإدارة المركزية، ومديري التربية المعنيين(حلب- إدلب-الحسكة-الرقة- ديرالزور)، بحضور معاوني الوزير، حيث أكد العزب وجوب تحديد وصف دقيق لواقع مديريات التربية المعنيين؛ تتضمن أعداد الطلاب وواقعهم ووضعهم العمري والصفوف، ومدى الإجادة للغة العربية، وأعداد المدارس ووضعها، وواقع الأطر التدريسية فيها، وتحديد المشكلات والتحديات، ووضع خطة استجابة لاستيعاب الأبناء في المدارس، لافتاً إلى أهمية الاستمرار بالآلية التي يتم العمل عليها، ووضع آلية تتضمن الحلول الفورية في ضوء رؤية كل مديرية ومقترحاتها وفق الإمكانات المتوافرة، ووجه بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ خطة الاستجابة واقعياً بالتعاون مع مديريات التربية المعنية.