خبر / مقالة

اجتماع نوعي مشترك بين التربية واليونيسيف لتحقيق جودة التعليم


تنسيق التعاون بين وزارة التربية ومنظمة اليونيسيف من خلال وضع الخطط بدقة لرصد الموارد وتجاوز المعوقات وصولاً لجودة التعليم؛ كان محور اجتماع نوعي مشترك بين الجانبين تم خلاله مراجعة أوجه التعاون، ولاسيما التنمية المهنية للموجهين والمعلمين، وتدريب/15/ ألف معلم، واستكمال مشروع مهارات الحياة وأدلتها، والطفولة المبكرة، وتطبيق منهاج الفئة(ب) وتطويره، وتأهيل المدارس.

معاون وزير التربية الدكتور عبد الحكيم الحماد أوضح أهمية التعاون وتنسيق الجهود بين الجانبين، مؤكداً أهمية محور التنمية المهنية للمعلمين والمدرسين، والإدارة المدرسية، في إطار رؤية متكاملة لجهود وزارة التربية، وبناء القدرات، لافتاً إلى أن الدورات التدريبية تنفذ بناء على الحاجات الفعلية بعد رصدها، مبيناً وجوب وضع خطة للتدريب في مجالات العملية التربوية جميعها.