خبر / مقالة

لا نية لدى الوزارة لتوحيد لباس المدرسين لأن موضوع اللباس شخصي

تداولت بعض صفحات التواصل الاجتماعي توجه وزارة التربية لتوحيد لباس المدرسين . حول هذا الموضوع أوضح المثنى خضور مدير التوجيه في وزارة التربية أنه لا توجد نية لدى الوزارة لتوحيد لباس المدرسين لأن موضوع اللباس شخصي، ويرتبط بطبيعة المجتمع وعاداته وتقاليده، وعلى الزملاء المدرسين الالتزام بملابس مناسبة وطبيعة عملهم ورسالتهم السامية، وتجسد أهداف وزارة التربية وقيمها العليا.
أما فيما يتعلق بموضوع اللباس المدرسي للطلاب ومظاهر إطالة الشعر وإطلاق اللحى ووضع المكياج قال خضور: نص البلاغ الوزاري رقم 1472/543 (10/4) تاريخ 13/4/2010م على بعض المظاهر التي تسيء لسمعة المؤسسة التربوية منها: مظاهر إطالة شعر الرأس أو إطلاق اللحى، عدم الالتزام باللباس المدرسي المعتمد، بروز مظاهر التزين واستخدام الحلي المبالغ فيه، التدخين، الإساءة إلى الممتلكات العامة داخل المؤسسة التربوية.
وأضاف يعتبر مدير المدرسة والموجهون الإداريون المعنيون مسؤولين مباشرة عن وجود المظاهر المذكورة, ويعتمد الأسبوع الأول من بدء العام الدراسي أسبوعاً لتوجيه الملاحظات ومن بعدها يتم فرض العقوبات المناسبة دون أي تقصير، ويعد الأسبوع الأول الذي يلي تاريخ هذا التعميم أسبوعاً للتنبيه، ويتم البدء فيه باتخاذ الإجراءات اللازمة دون تهاون وفق الأسس الآتية: /ينذر الطالب ويُثبت الإنذار, وعند التكرار ينقل من المدرسة مع ملفه المتضمن عقوباته وفي حال عدم الالتزام يفصل من جميع المدارس، لافتاً إلى أن النظام الداخلي للتعليم الثانوي الصادر عام 2016م في المادة / 43/ حدد مهام مشرف الأنشطة- البند الرابع- منها تنفيذ التعليمات الوزارية بخصوص (أجهزة الخليوي – الشعر – الحلي –المبالغة في المظهر ......) مؤكداً أنّ ما يصدر من قرارات عن وزارة التربية ينطبق على المدارس العامة والخاصة.