خبر / مقالة

ورشة العمل المركزية النوعية للتدريب على المناهج الجديدة

افتتح الدكتور هزوان الوز وزير التربية ورشة العمل المركزية النوعية لتمكين مدربين مركزيين ضمن إطار خطة التدريب المعتمدة للأطر التعليمية بما يتوافق والمناهج الجديدة للعام الدراسي 2017-2018 حيث أشار إلى أهمية هذه الورشة التي تأتي بعد أن بدأت بشائر الكتب المدرسية التي أُلفت في المركز الوطني لتطوير المناهج بالظهور وبدأت طباعتها.

وأضاف لقد بنيت المناهج الجديدة وفق رؤى متطورة تهدف إلى تفعيل دور المتعلم وتنشيط قدراته العقلية والحركية، وتساعده على بناء معارفه وتنمية مهاراته، وهذا يستدعي من المعلم والمدرس استخدام طرائق تدريس وأساليب تقويم متطورة تحقق هذا الهدف، مبيناً أن المعلم هو الحامل الأساسي لهذه المناهج وكلما استطعنا أن نرتقي بعملية التدريب نكون قد اقتربنا أكثر من تحقيق أهدافنا التربوية في بناء متعلم مفكر مبدع قادر على بناء وطنه، موضحاً أن خطة التدريب وضعت بعناية فائقة ودرست جميع مستلزماتها من بناء حقيبة تدريبية متطورة، إلى انتقاء المدربين المركزيين والمحليين الذين سيقومون على تدريب العاملين في الميدان، وصولاً إلى تدريب الموجهين الاختصاصيين والتربويين على آليات الإشراف التربوي وأساليبه المتطورة التي تضمن انتقال أثر التدريب إلى غرفة الصف.

وأكد وزير التربية أن عملية التدريب الحالية لا تقل أهميتها عن عمل الذين قاموا بتأليف الكتب الدراسية فنجاح التدريب يعني نجاح المعلمين بالتطبيق في الميدان، ويعني تطويراً للعملية التربوية بشكل عام. لأن تدريب الأطر التعليمية بشكل منهجي وفعال يضمن التفاعل الإيجابي للمدرس مع المنهاج كمحتوى علمي وطرائق وأدوات واختبارات.

 واختتم حديثه قائلاً بعد الانتهاء من هذه الورشة متوجهاً إلى المتدربين: ستقومون بتدريب الفرق المحلية، كما سيكون لكم دور هام في متابعة التدريب المحلي الذي سيجري في المحافظات وقياس فعاليته، ودعم تدريب المدرسين بكل ما يلزم لضمان حسن سير عملية التدريب، وأتمنى منكم الجدية والالتزام، فأنتم عَيّنة منتقاة من خيرة أطرنا التربوية ونرجو منكم أن تحملوا هذه الأمانة وأن تؤدوها بعناية وحب، فرسالتكم سامية وأمانتكم كبيرة وأنتم خير من يحملها.

يذكر أن الورشة تأتي تزامناً مع الجهد الدؤوب الذي يقوم به المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية بهدف تطوير المناهج والكتب المدرسية للصفوف الأول والرابع والسابع والأول الثانوي، وحرصاً على تطبيق هذه المناهج من قبل الأطر التعليمية في الميدان، وضمن خطة التدريب لاسيما بعد أن صممت الحقيبة التدريبية استناداً إلى الاحتياجات التدريبية الحقيقية للمناهج ووفق الإطار العام المعتمد للمناهج، وتستمر خلال الفترة من 13 إلى 22 من الشهر الجاري، وتهدف إلىتمكين مدربين مركزيين من المادة التدريبية للأطر التعليمية بما يتوافق والمناهج المطورة، وتمكين المدربين من آليات تدريب فريق التدريب المحلي وأدوات قياسه.

   ويشارك في هذه الورشة عدد من المنسقين والموجهين الأولين والمدرسين الذين تم اختيارهم من الميدان التربوي. 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.