خبر / مقالة

التربية تكرم ١٦ تلميذاً وطالباً من مصابي الحرب في الغوطة الشرقية



التقى وزير التربية الدكتور دارم طباع في مكتبه يوم الأحد ٢٧/تشرين الثاني ١٦ تلميذاً وطالباً من مصابي الحرب في مدارس الغوطة الشرقية ممن فقدوا أحد أطرافهم السفلية أو العلوية مع أهاليهم .
الوزير طباع خلال اللقاء أكد أن الإعاقة لاتكو ن في فقدان أحد الأعضاء وإنما تكمن في طريقة التفكير، ولذلك يقع على عاتق هؤلاء الأبناء إيجاد البيئة المناسبة للمساهمة في بناء الوطن، مبيناً أن الإرادة تصنع الإنسان، وأن العلم هو أساس تطور المجتمع، واطمأن عن أوضاع دراستهم وهواياتهم وواقع مدارسهم ومستلزماتها، مبدياً استعداد الوزارة لتلبية متطلبات متابعة تعليمهم، وكرمهم بجوائز عينية ونقدية
الموجهة الأولى لمادة التربية الموسيقية في وزارة التربية الدكتورة رشا حرفوش أوضحت ان هذه المبادرة جاءت بمساهمة من مديرية التنمية الإدارية بالوزارة، وبالتنسيق مع التوجيه الأول لمادة الموسيقا، وبالتعاون مع مركز مسانا الروسي الطبي لتركيب الأطراف الصناعية، لافتة إلى أنه يتم في هذا المركز تأهيل هؤلاء الأطفال المصابين نفسياً وحركياً عبر العلاج بالفنون/الموسيقا والرسم/، وإعادة روح الحياة لديهم، وتقوية ثقتهم بأنفسهم كونهم أعضاء فاعلين في المجتمع.