خبر / مقالة

انطلاق الامتحانات العملية للتعليم المهني الصناعي والنسوي

 

مايقارب ٥٤٠٠٠ طالب في التعليم الضناعي و١٤٠٠٠ طالب في التعليم النسوي توجهوا صباح اليوم الاثنين ٢/ ١/ ٢.٢٣ لتنفيذ امتحاناتهم العملية في المواد المهنية التخصصية جميعها ل ٢٢ مهنة معتمدة في وزارة التربية.
مدير التعليم المهني والتقني في وزارة التربية المهندس فهمي الأكحل أوضح اهمية الاختبارات العملية للتعليم المهني الصناعي والنسوي كونها تقيس مستوى المهارات المكتسبة للطالب عبر اتجاهين: الاول اختبار مستمر أثناء التدريب لإعطائه درجة أعمال تعادل ٥٠% من درجاته العملية، والثاني يتم من خلال امتحان فصلي؛ حيث يقوم الطالب بتقديم مشروع فصلي أو اختباره على المخابر حسب طبيعة كل مادة، وتساوي النهاية العظمى لهذا الامتحان ٥٠% من درجة العملي، وتساوي ٢٥% من النهاية العظمى لكل مادة مهنية تخصصية، مؤكداً أهمية الامتحان العملي كونه يقيس المستوى المهاري النهائي للطالب في هذه المادة اوتلك، والذي من خلاله يحظى الطالب على فرصته في سوق العمل، لافتاً إلى وجود اختبار نظري لاحق يتم من خلاله قياس معارف الطالب النظرية ذات الصلة بكل مادة مهنية تخصصية.