خبر / مقالة

ترميم 169 مدرسة في الريف الدمشقي ... والأعمال مستمرة

لطالما كان هاجس وزارة التربية الأول هو ترميم المدارس وإعادة تفعيل دورها في بناء الأفكار والقيم ومن هنا واصلت مديرية التربية في محافظة ريف دمشق تنفيذ أعمال الترميم للمدارس المتضررة وفقاً للتوجيهات الوزارية حيث بين مدير التربية الأستاذ #ماهر_كمال_فرج أن عجلة الترميم تسير بوتيرة سريعة حيث تم منذ 
بداية العام ترميم / 37/ مدرسة في مختلف مناطق المحافظة إضافة إلى افتتاح المعهد التقاني التجاري في ضاحية قدسيا ومدرسة أشرفية صحنايا المحدثة الأولى.
لافتاً إلى التعاون الكبير بين وزارة التربية ومحافظة ريف دمشق لاستكمال أعمال الترميم إضافة إلى المساهمة البارزة من قبل فعاليات المجتمع المحلي والمنظمات والدولية وبعض الشركات في إعادة إعمار مدارس الريف الدمشقي.
مشيراً إلى أنه منذ تحرير كامل محافظة ريف دمشق في منتصف آذار من العام 2018م تم ترميم /169/ مدرسة ليس آخرها كلاً من مدرسة ميدعا ومدرسة حتيتة التركمان ومدرسة رافع شنوان ومدرسة الشهيد منير تاج بكري وثانوية مسرابا للبنات ومدرسة مصطفى حامد خبية في دوما حيث يأتي تنفيذ هذه الخطة التنموية الكبيرة في إعادة الإعمار ترجمة لانتصارات الجيش العربي السوري، وعنصراً أساسياً لعودة الأهالي إلى تلك المناطق واستقرارهم مما ينعكس ايجاباً على واقع باقي مدارس المحافظة من حيث تخفيف الكثافة الطلابية والعودة إلى نظام الدوام الكامل كما كان عليه سابقاً وتحقيق بيئة مدرسية آمنة ومحفزة.