خبر / مقالة

فوز_طالبتين_وتكريم_أعمال_عشرة_اخرين_بمسابقة_منظمة_الصحة_العالمية_الفنية

 
بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يصادف في السابع من  نيسان في كل عام. 
وبهدف إذكاء الوعي حول فيروس كورونا، وإنتاج أعمال فنية توضح طرائق الوقاية، ودور الأفراد وعائلاتهم وأصدقائهم في الوقاية منه. 
أقامت #وزارة_التربية ومنظمة الصحة العالمية في الجمهورية العربية السورية احتفالية تكريم الطلاب الفائزين بمسابقة المنظمة تحت شعار كوفيد_ ١٩: وقاية أنفسنا ومجتمعاتنا. 
#معاون_وزير_التربية الدكتور عبد الحكيم الحماد، أشاد بدور منظمة الصحة العالمية ممثلة بالدكتورة اكجمال مختوموفا، من خلال إجراء مسابقة لرسومات طلاب المدارس حول جائحة كوفيد ١٩؛ بهدف التعرف على كيفية التعامل مع هذه الظاهرة المرضية، عبر التعبير بصورة بصرية، وتوظيف هذه المسابقة لنشر الوعي بهذه الجائحة وكيفية الوقاية منها. 
#رئيس_البعثة_وممثل_منظمة_الصحة_العالمية_في_سورية الدكتورة اكجمال مختوموفا، قدمت لمحة موجزة عن منظمة الصحة العالمية منذ بداية تأسيسها حتى الآن، حيث تضم حالياً /١٩٤/ دولة،  بما فيها سورية والتي تعتبر من الدول المؤسسة للمنظمة، مؤكدة أن الأطفال هم الأساس لبناء مستقبل آمن وصحي. لافتة إلى أنه تم مشاركة ١٥٠٠ طالب على المستوى الإقليمي في هذه المسابقة منهم ٩٢ طالباً من سورية، وفاز من المنطقة ككل ٣٣ مشاركاً، منهم طالبتان سوريتان منحتا شهادات تقديرية، وجوائز، وهما (سيدرا عبد الرزاق الريس، وهدى خالد خالد)، فضلاً عن تكريم أعمال عشرة طلاب آخرين لتميز رسوماتهم في التعبير عن موضوع يوم الصحة العالمي لهذا العام. 
#مديرة_الصحة_المدرسية_بالوزارة الدكتورة هتون الطواشي قالت: إن الأعمال الفنية التي قدمها الطلاب، والتي هي عبارة عن رسومات حول الوقاية من فيروس كورونا، تعكس مستوى الوعي الصحي لديهم، لافتة إلى أن الوزارة تعزز من خلال برامج التثقيف الصحي والمنهج الصحي التوعية الصحية في المدارس لاسيما الوقاية من وباء كوفيد ١٩. 
#مدير_التخطيط_والتعاون_الدولي_بالوزارة غسان شغري، لفت إلى أهمية هذه الفعالية التي تتزامن مع الاحتفال بيوم الصحة العالمي، مشيداً بدور منظمة الصحة العالمية، مؤكداً أن هذا التكريم يدفع بالأبناء إلى الإبداع والابتكار والفوز على المستوى العالمي. 
#موجه_التربية_الفنية_في_مديرية_تربية_دمشق موفق مخول قال: يتم تكريم الأطفال الفائزين على مستوى إقليم شرق المتوسط بمسابقة رسوم  ذكاء الحماية من كورونا، لافتاً إلى أن هذا التكريم يؤكد أن أطفال سورية يمتلكون القدرات المتميزة والمبدعة.