مركز تطوير المناهج

تكليف الدكتورة ناديا محمد زهير الغزولي العاملة من الفئة الأولى مديراً للمركز الوطني لتطوير المناهج التربوية

وزير التربية عماد موفق العزب يصدر قراراً كلف بموجبه الدكتورة ناديا محمد زهير الغزولي العاملة من الفئة الأولى بوظيفة مدرسة لدى مديرية تربية دمشق، والمحدد مركز عملها في الإدارة المركزية مديرية التوجيه ( بوظيفة موجهة أولى لمادة التاريخ، إضافة إلى عملها منسقة في المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية )، مديراً للمركز الوطني لتطوير المناهج التربوية

سعي وزارة التربية إلى تعديل التشريعات والقوانين التي تحكم آلية عملها

وزير التربية عماد موفق العزب قال:إن الوزارة ستبدأ في ألأيام القليلة القادمة بنشاط واسع في مجال تعديل التشريعات والقوانين والأنظمة التي تحكم آلية عملها ، وإن اقتضى الأمر كل مرسوم على حدة، وقد انتهت حالياً من جمع المراسيم والقوانين كافة التي تحدد آلية عملها، وهي بصدد إعادة النظر فيها بشكل ممنهج ومنظم؛ بهدف الوصول إلى قوانين ومراسيم تخدم الأبناء الطلاب والمدرسين والعملية التربوية وتجويدها، والارتقاء بها نحو الأفضل، لتكون أنظمة وقوانين عصرية مواكبة لأحدث التطورات في مجال التربية والتعليم، ورشيقة تستطيع التعامل مع ما تواجهه الوزارة في عملها.

التشاركية في العمل بين وزارتي التربية والعدل

وزير التربية عماد موفق العزب، أكد أن وزارة العدل شاركت من خلال قضاة ومستشارين، وعبر التشريعات والقوانين التي ترعاها في وضع المصفوفة المتكاملة لإدراج الثقافة القانونية في المناهج التربوية، كما كان لوزارة العدل الدور الأساس عندما أصدرت بلاغاً حددت فيه طريقة التعاطي مع الكادر التدريسي، وهذا من شأنه يسهم في ضبط العملية التعليمية.

إدراج الثقافة القانونية تدريجياً وعبر الأنشطة اللاصفية والمهارات الحياتية

وزير التربية عماد موفق العزب، أوضح أن وزارة التربية بدأت بوضع أسس لإدراج الثقافة القانونية في المناهج التربوية، حيث تم تشكيل لجنة موسعة مؤلفة من الجهات الشريكة وذات الصلة بالمشروع، وتم وضع مصفوفة متكاملة بشكل حلزوني تبدأ بمعلومات مبسطة من الصفوف الأولى وتتوسع بمستواها مع تقدم الطالب في سنواته الدراسية، بهدف محاكاة السوية العقلية له، لافتاً إلى أن المصفوفة المنجزة وضعت بشكل علمي وقانوني ومنطقي، ليعرف الطالب واجباته وحقوقه، مؤكداً أن الثقافة القانونية لن يكون لها كتاب مستقل، بل ستدرج أثناء تطوير المناهج في السنوات القادمة عبر الأنشطة اللاصفية والمهارات الحياتية، و

الصفحات

اشترك ب مركز تطوير المناهج