خبر / مقالة

من غرفة المتابعة المركزية بوزارة التربية... تفقد سير العملية الامتحانية للثانوية العامة والمهنية

 

من غرفة المتابعة المركزية بوزارة التربية تفقد سير العملية الامتحانية لمادة التربية الدينية للثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي، والثانوية المهنية بفروعها الصناعية والنسوية والتجارية، يوم الأربعاء ٢١حزيران، بحضور وزير التربية الدكتور دارم طباع ومعاونيه الدكتور المهندس محمود بني المرجة والدكتور رامي الضللي وعدد من مديري الإدارة المركزية والمشرفين الأولين والمدرسين المعنيين بالمادة..

ولدى التواصل مع غرف المتابعة بمديريات التربية؛ تم الاطمئنان على وصول الأسئلة في وقتها المحدد، وواقع العمل في مراكز التصحيح ونسب الإنجاز، وتسليم الهويات لطلاب شهادة التعليم الأساسي الوافدين بحلب.

كما أكد الموجهون الاختصاصيون لمادة التربية الدينية الاسلامية على شمولية الأسئلة ووضوحها وتنوعها ومراعاتها للفروق الفردية واعتمدت على التحليل الاستنتاج، وتضمنت قيماً أخلاقية ومجتمعية وحب الوطن.

و أوضح موجهو التربية الدينية المسيحية في المحافظات أن الأسئلة كانت شاملة وواضحة، وراعت مختلف مستويات الطلاب، وتناولت قيماً اجتماعية..

وحول واقع الأسئلة الامتحانية وفق ما أوضحه مكتب التنسيق والإشراف الأول لمادة التربية الدينية الإسلامية أنها تميزت بالوضوح والشمولية والدقة والخلو من الأخطاء العلمية واللغوية، وتناولت عدداً من القيم والمهارات الإنسانية والأخلاقية والمجتمعية، بالإضافة إلى عدد من القضايا الهامة مثل المحافظة على المرافق العامة والمواطنة والحوار ونبذ الإرهاب .

فيما بيّن مكتب الإشراف الأول لمادة التربية الدينية المسيحية أن الأسئلة جاءت واضحة وشاملة ودقيقة وخالية من الأخطاء العلمية واللغوية، وتناولت قضايا مهمة مثل احترام التنوع والاختلاف والتعددية والحضارة الإنسانية المعاصرة وأثرها الإيجابي والعيش بالفضائل والعفة والأخلاق المسيحية ومواكبة العولمة بوجهها الإيجابي، كما تناولت واجبات المواطن والمشاركة الإيجابية في المؤسسات الدستورية